Image

LF_Martyrs-original

صلاة ومسيرة شموع في ذكرى الجندي مارك دياب

marc-diab

برعاية النائب الفدرالي الكندي بوب داكرت ومشاركة الجالية اللبنانية وفعالياتها وحشد من أهالي مدينة ميسوسوغا وحضور ممثلي عن قيادة الجيش الكندي تقام صلاة ومسيرة شموع لمناسبة يوم الذكرىRemembrance Day  وفي هذا اليوم تصلي وتتذكراستشهاد الجندي الكندي من اصل لبناني مارك دياب.

.

:موعد ومكان الصلاة

Wednesday, November 11, 2009

7:00 p.m.       Port Credit Cenotaph

 across from Trinity Anglican Church – 26 Stavebank Rd North, Mississauga

هذا وقد تميز مارك دياب بشجاعة وتفاني في خدمة بلده الثاني الذي احتضنه شهد له بها كل من عرفه وتعامل معه من جنود وظباط حتى اصبح قدوة يحتزى بها. لذلك كان استشهاده صدمة وخسارة فادحة لكل من عرفه.

تتقدم شهادتنا من أهل الشهيد الغالي وعموم عائلات عين ابل في كندا ولبنان والمهجر، بأحر التعازي القلبية بمناسبة يوم الذكرى ومرور تسعة اشهر على الاستشهاد وتطلب لنفس الشهيد الراحة الأبدية في جنة الخلود إلى جوار القديسين والبررة،   

جعجع: عون يخرب اي حل ممكن للتشكيل بناء على تأكيد “حزب الله” ان لا حكومة من دونه

.عن الشرق الاوسط

 اعتبر رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع أن المعطيات الاقليمية المستجدة ليست كافية للتفاؤل بقرب تشكيل الحكومة اللبنانية، مشيراً إلى ان زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله الى دمشق تأتي في إطار اهتمامه بترتيب البيت الداخلي العربي وسعيه الى التقارب بين الدول العربية، الامر الذي سينعكس ايجابا على لبنان من دون بالضرورة ان يحل له مشكلته.
جعجع، وفي حوار مع صيحفة “الشرق الاوسط” ينشر الأحد، أشار الى ان إيران المقبلة على مفاوضات مع الغرب تحتاج الى الورقة اللبنانية لتقايض بها، وتشكيل حكومة في هذه المرحلة لا يساعدها على المقايضة، مضيفاً: ان “حزب الله” يمسك بعقدة تشكيل الحكومة ويدفع رئيس تكتل”التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون الى تعقيد اي حل ممكن بناء على تأكيد “الحزب” لعون انه لن يشارك في حكومة من دونه.


لا يتبين من مجمل المعطيات والتصريحات الدور الأساسي للعامل اللبناني في زيارة المللك عبد الله الى دمشق. قد تأتي هذه الزيارة في إطار ترتيب البيت الداخلي العربي أكثر مما هي قائمة بناء على جدول اعمال متفق عليه ومدرج فيه البند اللبناني. هناك اجواء تصالحية اسس لها الملك عبد الله خلال قمة الكويت الاقتصادية اثر الهجوم الاسرائيلي على غزة. وقد استمرت هذه الاجواء بالاتصالات الثنائية بين المملكة العربية السعودية ودمشق، وتعززت مع زيارة الرئيس السوري بشار الاسد الى جدة للمشاركة في افتتاح جامعة الملك عبد الله للعلوم التقنية. وفي المحصلة ينعكس هذا التقارب ايجاباً على الوضع اللبناني لكنه لا يحل المشكلة.

لا أحد يشك بأن من يمسك بعقدة تشكيل الحكومة هو “حزب الله” وليس أي طرف آخر في فريق “8 آذار”. والسبب ان ايران في مواجهة كبرى مع الغرب. وفي سياق هذه المواجهة الاوراق الايرانية قليلة قياساً الى اوراق الدول الغربية بمؤسساتها وقدراتها. ايران لديها مشروعها النووي وتحاول جمع اكبر قدر ممكن من الاوراق لطرحها على طاولة المفاوضات لمصلحة مشروعها. هذه الاوراق هي قدرتها على ضبط الامور او توتيرها في العراق وغزة ولبنان. ومنطقي ان تسهيل تشكيل الحكومة في المرحلة الراهنة يحرمها ورقة لبنانية ولا يصب في مصلحتها. يهمها ان لا يشعر مفاوضها بأن لبنان دولة مستقرة وفيها حكومة فاعلة، حينها لا حاجة اليها لتقدم خدماتها الاخوية. اما وان لبنان يقف عند استحقاق تشكيل الحكومة فلماذا لا تستفيد ايران من هذا الاستحقاق خصوصاً ان لديها رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون الذي يخرب اي حل ممكن بناء على تأكيد “حزب الله” له ان لا حكومة من دونه. وليس لديه اي شك بذلك، والا لما ذهب بعيدا في مطالبه التعجيزية. “حزب الله” دفع عون الى مواقف متشددة، وذلك بإنتظار ان تحصل ايران على الثمن المطلوب لتسهيل تشكيل الحكومة.

وقال جعجع: “ان عون يدعي الدفاع عن حقوق المسيحيين وربما كانت هذه نيته ، لكنه يتصرف على أرض الواقع بشكل يضمن حقوق “حزب الله” وايران وليس حقوق المسيحيين انما ليضمن حقوق “حزب الله” وايران. كما أنه رفض التشكيلة الحكومية التي قدمها الحريري بعد تكليفه للمرة الاولى ليس لأنها لا تخدم المسيحيين بل لأنها لا تخدم حلفاءه الذين يريدون وزارة الاتصالات بأي ثمن للأسباب الامنية المعروفة”.

وابدى جعجع استغرابه رفض الاقلية الصيغة الحكومية التي قدمها الحريري بعد ان كان قد تفاهم مع سليمان على ان “مسألة تسمية الوزراء هي قابلة للأخذ والرد”. واعرب عن اعتقاده  أن سلاح “حزب الله” سيجر سلاح “الحركات الاصولية” الى الساحة اللبنانية.

وفي ما يأتي نص الحوار:

هل تجد ان الاجواء الاقليمية تشير الى حلحلة لعقدة تشكيل الحكومة في لبنان مع التقارب السوري – السعودي والانفتاح السوري على واشنطن وباريس ومع ملامح مصالحة بين منظمة التحرير الفلسطينية وحركة “حماس” ومع الاجواء الايجابية لإجتماع إيران مع الدول الست في جنيف؟

بداية الاجتماع الايراني الدولي لا يزال دون معطيات. ولا استطيع ان استند بسهولة الى التفاؤل الذي صدر عن الجولة الاولى من المفاوضات، وان كنت اتمنى ان يكون هذا التفاؤل في محله لنرى حصيلة الامور عندما تصل الى الترجمة الفعلية للنوايا. اما في ما يتعلق ببقية المعطيات التفاؤلية سواء في التقارب السوري – السعودي او التقارب الفلسطيني – الفلسطيني او الانفتاح السوري على واشنطن وباريس، فهي كلها مشاريع على الطريق ولم تصل الى مرحلة اعطاء النتائج. ولا اعرف الى اي مدى ستكون ايجابية او تبقى الامور في مرحلة ترطيب الاجواء او تتوقف تماماً. ربما لا يزال مبكرا الحديث عن حلحلة اقليمية ودولية لها تأثيرها على تشكيل الحكومة. العقد الاقليمية والدولية لا تزال قائمة.
Continue reading

جعجع في قداس شهداء المقاومة اللبنانية: ادعو رئيس الجمهورية والرئيس المكلف الى تشكيل اي حكومة يجيزها الدستور لانقاذ النظام والدولة

LF-Martyrs-Mass-09-2-M-14

صور لقداس الشهداء – إضغط هنا

اضغط هنا للاستماع بالصوت لكلمة قائد القوات اللبنانية في ذكرى يوم الشهداء

Download Dr. Geagea’s Speech (Video) – Click Here

اكد رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع انه لا يجب ترك البلاد من دون حكومة وان على الاكثرية ان تذهب الى تشكيل حكومة تمثّلها وان تلعب الاقلية دور المعارضة ضمن الاصول الديمقراطية. أحياء في ثورة الأرز
وعند إشراقة كل شمس أحياء
أحياء في ثورة الأرز وفي ظلمة كل قدر أحياء
في مسيرتنا أحياء
في وجداننا أحياء
في القضية أحياء
بعض الناس موتى في حياتهم وأنتم في موتكم أحياء.
رفاقي الشهداء،
نعود كما كل عام، نقف هنا في حضرتكم.
نعود وقد أثخنتنا جراح الاستحقاقات المصيرية المتلاحقة،
نعود والتحديات هي هي، وإن اختلفت الظروف والتسميات.
نعود لأننا لسنا ممن يشيح بنظره عن تاريخ مجبول بالعرق والدم، ولسنا ممن يتنكر لشهدائه وشهداء لبنان، فيسقط على نفسه ومجتمعه تاريخاً ليس بتاريخه ومفاهيم ليست بمفاهيمه.
نعود لأننا ما تعودنا إلا العودة
لجذور مقاومتنا على هذه الأرض نعود
للثوابت التي سقطتم لتكريسها نعود
ولأننا أبناء القضية نعود.

جعجع وفي الكلمة التي القاها خلال القداس السنوي الذي تقيمه القوات اللبنانية بمناسبة ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية في مجمع فؤاد شهاب في جونية، توجه الى بعض الذين يعتبرون ان الاكثرية النيابية ليست منبثقة من اكثرية عددية بالقول “اذا وصلتم الى نقطة لم تعودوا مقتنعين فيها بديمقراطية اتفاق الطائف فقولوا ذلك جهارا وصراحة وليس تورية ومداورة”.

واعتبر رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية ان البعض يحاول تغيير اسس النظام الحالي، مؤكدا أن الازمة الحقيقية ليست في تأليف الحكومة بل في تطبيق النظام، داعيا رئيس الجمهورية والرئيس المكلف كي يحزما امرهما ويشكّلا اي حكومة يجيزها الدستور وينقذا النظام والدولة قبل اي شيء آخر.

واشار جعجع الى ان حكومة اكثرية لا تناقض صيغة العيش المشترك والوحدة الوطنية لان الاكثرية منبثقة عن ديمقراطية لبنان التوافقية ولان هذه الديمقراطية التوافقية ومثياق العيش المشترك وجدا لخدمة التعايش بين المسيحيين والمسلمين وليس لتوزير فلان او علتان.

ولفت جعجع الى ان الوحدة الوطنية ليست بالضرورة ثلثا معطلا وشروطا تعجيزية وليست 23 كانون الثاني 2007 او 7 أيار 2008 وليست مطية للقبض على الوزارات الحساسة خدمة لمشاريع مشبوهة.

جعجع شدد على ان لا نية عند احد لا من قريب ولا من بعيد بإقصاء الطائفة الشيعية، لافتا الى ان هذا لا يعني باي حال من الاحوال التحكم بشكل او بآخر بمقاعد الطوائف الاخرى تحت عنوان “حقوق الطائفة الشيعية”.

وتوجه جعجع الى ابناء الطائفة الشيعية بالقول ان لا ضمانة لأحد في لبنان من دون الجميع واذا لم يكن الجميع بخير في لبنان لن يكون احد بخير، مضيفا ان لا حماية ولا ضمانة ولا مستقبل الا في مشروع الدولة.

واذ سأل الرأي العام المسيحي “ما الذي يخدم مصالح المسيحيين اكثر ان تكون معهم وزارة التربية ام وزارة الاتصالات وما الذي يخدم مصالح المسيحيين اكثر ان تتشكل حكومة ولو بفلان او من دونه لادارة البلاد ام تركها من دون حكومة، اكد جعجع ان مصلحة المسيحيين هي في قيام دولة لبنانية فعلية قوية قادرة ومتوازنة، معتبرا ان مصلحة المسيحيين الاولى والاخيرة هي في الحرية والاستقرار وليس في مشاريع الحروب المستمرة.

واذ اشار الى ان الكثيرين في الداخل والخارج حاولوا ضرب ثورة الأرز، لكنهم فشلوا وسيفشلون، اكد جعجع ان ثورة الارز كما الارز لا تموت، داعيا ابناء ثورة الارز الى الثبات والا يتركوا شيئا ينال من عزيمتهم وان يكونوا ملتزمين ومضحين فينالوا ما ارادوا ولو بعد حين.

ولفت الى انه ليس مقبولاً باي حال من الاحوال ان يتحول الجنوب، ساحة تصفية حسابات لقوى خارجية او ان يستعمل لتصحيح ميزان قوى اقليمي من هنا او للرد على اعتداء من هناك، مؤكدا ان الجنوب مسؤولية الدولة وان القرار 1701 هو الوسيلة الاقل كلفة لردع اسرائيل والحفاظ على الجنوب ولبنان.

واذ اكد دعم قيام الدولة بمؤسساتها الشرعية، اشار جعجع الى ان هذه الدولة برمتها تحولت الى رهينة بيد قوى الامر الواقع ومصير اللبنانيين ومستقبلهم، بات منوطاً بجهة واحدة، تفرض عليهم ارادتها، ورؤيتها، لمسار صراعاتها السياسية، والعقائدية في المنطقة.

جعجع اعلن ان القوات أضحت على قاب قوسين من أن تتحول الى مؤسسة نحو المستقبل، بكل ما للكلمة من معنى، مشيرا الى ان الهدف هو تحويل القوات الى حزب نموذجي يحتذى بنمطه المؤسساتي ونظامه الديمقراطي وقدراته التنظيمية في لبنان والشرق.

جعجع توجه بالتحية الى البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير واكد ان البطريرك واسلافه هم الذين صنعوا مجد لبنان، لذا مجد لبنان أعطي لهم.

وفي ما يأتي النص الكامل لكلمة رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع:

Continue reading

الصور الأولى لقداس الشهداء

Martyrs Mass 2009-3


صور لقداس الشهداء:
الصور الأولية – 
إضغط هنا
الجزء الأول – إضغط هنا
الجزء الثاني – إضغط هنا
الجزء الثالث – إضغط هنا

الفائزون في انتخابات 2009

lebanon-electionأسماء الفائزين من قوى 14 آذار والمستقلين:

دائرة بيروت الاولى: نايلة تويني، نديم الجميل، ميشال فرعون، جان أوغاسبيان، سيرج طورسركيسيان.

 دائرة بيروت الثانية: نهاد المشنوق، سيبوه كلبكيان.

 دائرة بيروت الثالثة: سعد الحريري، تمام سلام، عمار الحوري، عماد الحوت، محمد قباني، غازي العريضي، عاطف مجدلاني، نبيل دو فريج، غازي يوسف، باسم الشاب.

 دائرة عكار: خالد الضاهر، خالد زهرمان، رياض رحال، هادي حبيش، نضال طعمة، معين مرعبي، خضر حبيب.

 دائرة طرابلس: نجيب ميقاتي، محمد الصفدي، سمير الجسر، محمد كبارة، بدر ونوس، أحمد كرامي، سامر سعاده، روبير فاضل.

 دائرة المنية الضنية: احمد فتفت، هاشم علم الدين، قاسم عبد العزيز.

دائرة الكورة: فريد مكاري، نقولا غصن، فريد حبيب.

دائرة البترون: بطرس حرب، انطوان زهرا.

 دائرة بشري: ستريدا جعجع، ايلي كيروز.

دائرة المتن الشمالي: ميشال المر، سامي الجميل.

دائرة عاليه: أكرم شهيب، فؤاد السعد، هنري حلو، فادي الهبر.

دائرة الشوف: وليد جنبلاط، مروان حماده، ايلي عون، جورج عدوان، دوري شمعون، محمد الحجار، علاء الدين ترو، نعمة طعمة.

دائرة صيدا: فؤاد السنيورة، بهية الحريري.

  • دائرة البقاع الاوسط – زحلة: نقولا فتوش، طوني ابو خاطر، عاصم عراجي، ايلي ماروني، عقاب صقر، جوزف معلوف، شانت جنجيان.
  • دائرة البقاع الغربي – راشيا: روبير غانم، وائل أبو فاعور، جمال جراح، انطوان سعد، أمين وهبي، زياد القادري.

الفائزون من 8 آذار

  • دائرة بيروت الثانية: هاني قبيسي، ارتور نظاريان.

دائرة زغرتا: سليمان فرنجية، سليم كرم، اسطفان الدويهي.

دائرة جبيل: وليد الخوري، سيمون ابي رميا، عباس هاشم.

دائرة كسروان: ميشال عون، نعمة الله ابي نصر، جيلبرت زوين، فريد الياس الخازن، يوسف خليل.

دائرة المتن: ابرهيم كنعان، نبيل نقولا، سليم سلهب، غسان مخيبر، ادغار معلوف، آغوب بقرادونيان.

دائرة بعبدا: آلان عون، ناجي غاريوس، حكمت ديب، علي عمار، بلال فرحات، فادي الأعور.

 دائرة عاليه: طلال ارسلان.

 دائرة الزهراني: نبيه بري، علي عسيران، ميشال موسى.

 دائرة جزين: زياد أسود، عصام صوايا، ميشال حلو.

 دائرة صور: محمد فنيش، علي خريس، عبدالمجيد صالح، نواف الموسوي.

دائرة النبطية: محمد رعد، عبد اللطيف الزين، ياسين جابر.

 دائرة بنت جبيل: أيوب حميد، حسن فضل الله، علي بزي.

دائرة مرجيعون – حاصبيا: اسعد حردان، انور الخليل، علي حسن خليل، قاسم هاشم، علي فياض.

• دائرة بعلبك الهرمل: حسين الموسوي، حسين الحاج حسن، علي حسين المقداد، نوار الساحلي، غازي زعيتر، عاصم قانصوه، كامل الرفاعي، مروان فارس، اميل رحمة، وليد سكرية

 

 

اللبنانييون جددوا مبايعة 14 آذار وأكدوا أنها… الأكثـرية النيابيـة

14-victory

“حزب الله” أقر بالهزيمة والمسيحييون أسقطوا لوائح عون “متل ما هيّي” في العاصمة وزحلة

إنه يوم بألف وأربعمئة وستين يومًا.. عمر المجلس النيابي الجديد بأكثرية جديدة لقوى الرابع عشر من آذار وبأقلية جديدة لقوى الثامن من آذار أكدها لبنان من أقصاه لأقصاه في ظاهرة شهدت تسونامي لبنانية إنتخابية تجسدت أمواجًا من الناخبين على أبواب أقلام الإقتراع… حيث أودع اللبنانيون أكثرية أصواتهم في صناديق الإقتراع مبايعيين مجددًا نهج وخط قوى 14 آذار.. فيما كانت الخسارة بعنوانها العريض من نصيب النائب ميشال عون الذي أسقطه مسيحييو العاصمة بيروت حيث منيت لائحته “متل ما هي” بخسارة بائنة في دائرة العاصمة الأولى وفي زحلة بسقوط لائحة “الكتلة الشعبية” برئاسة النائب الياس سكاف بضربة إنتخابية قاضية وجهتها لعون وحلفائه لائحة قوى الرابع عشر من آذار “زحلة بالقلب” حيث سجّلت نسبة اقتراع الناخبين من الطائفة السنية 70% على الأقل، المارونية 55%، الشيعة 59،8%، كاثوليك، 52%، الأورثوركس 52%، الأقليات 41%.

وإذ اعترف مصدر مقرب من “حزب الله” لوكالة رويترز بخسارة المعارضة في الإنتخابات معربًا عن عن تقبل الحزب نتائج إختيار الشعب، أقرت مصادر المعارضة بفوز قوى الرابع عشر من آذار بـ71 مقعدًا في مقابل حصول المعارضة على 57 مقعدًا في المجلس النيابي الجديد.

هذا وبحسب النتائج التي وردت تباعًا فقد ربحت لوائح 14 آذار في بيروت والجبل والبقاع الغربي وزحلة والكورة والبترون وبشري وعكار والضنية المنية وطرابلس وقد علم موقع “nowlebanon” أن نسبة الإقتراع بلغت على مستوى كل لبنان 54,8% فيما جاءت النسب في المحافظات على الشكل التالي: بيروت 38,66%، في جبل لبنان61,50%، في البقاع 55%، في الشمال 55%، في الجنوب 56,25 وفي النبطية48,66%.

Continue reading