هنا كنا… وهنا سنبقى… وقوات الجحيم لن تقوى علينا

بقلم الرفيقة جوال فضول
شهادتنا

كَثُر الأنين والصراخ، كثر الحزن والاشمئزاز… فيدمع قلبك كلما سمعت أحدهم يقول “خلص يا ريت بصرلي فلّ من لبنان”. ولكن…

أيحق لنا نحن اللبنانيين أن نستسلم؟
أيحق لنا نحن المسيحيين أن نستسلم؟
هذا ما يريده عدو هذه الأرض المقدسة، هذا ما يسعى إليه شيطان هذا الوطن. ويا ليت شعبنا يفهم ما هو هذا المخطط؟ ويا ليت بعض الزعماء المسيحيين خصوصًا يدركون أن الهدف من كل ذلك هو… الهجرة، وترك هذه البلاد تتخبط وحدها، لتكون لقمة سائغة في فم ذئاب الاخوية الدموية… وكيف لنا أن نفعل ذلك، بعد كل من قدم نفسه ذبيحة ليحيا لبنان… ليبقى لبنان…
“بدا تضل جراسنا تدق”… نعم، لبنان لن يمنح هؤلاء ما يطمحون لأجله، مسيحيو لبنان لن يتركوا بقعة الأرض التي قدسها الله بأرزه وجباله…

هيا، استيقظ يا لبناني، واستدرك أن لبنان يبقى صامدًا بوجودك

هيا، استيقظ يا مسيحي، واعلم أن لبنان باقٍ لأنك أنتَ قمحته وسنبلته

هيا، استيقظ يا شعبي، وابعد فكرة الهجرة عن رأسك، وارحم عذاب بلادك، وابقى هنا في لبنان…
لا تترك بلادًا يتخبط الجميع في سبيل الحصول عليها، إسرائيل تريد المياه، سوريا تريد التسلط والهيمنة ، أميركا تريد شرق أوسط جديد، ولو لم يكن للبنان منافع، ولو لم يكن للبنان مبادئ، ولو لم يكن للبنان تاريخ حافل، لما تصارع عليه الجميع… ألم تسأل نفسك لما الجميع يريد لبنان؟؟؟
نداء صغير نابع من حرقة قلب يدمع كلما سمع أناس يهينون بلادهم ومن فيها، ويحلمون بالسفر بعيدًا وخصوصًا ممَن هم من المسيحيين… تذكروا جيدًا يا إخوتي أن لبنان بقي موجود لأن المسيحي كان موجودًا، لأن المسيحي كان أول من ناضل واستشهد ودفع دمه لأجل هذه الأرزة الخالدة في جباله الشامخة، فلا تهدروا هذا النضال والدماء لأجل عدو خبيث شيطاني… تعالوا نتحدى هذا الرهان الخاطئ، انتفضوا مجددًا ودعونا نردد مع القائد الحكيم: “هنا كنا… وهنا سنبقى… وقوات الجحيم لن تقوى علينا…

6 thoughts on “هنا كنا… وهنا سنبقى… وقوات الجحيم لن تقوى علينا

  1. ya rab te7me el batrak wel docteur samir geagea w ya rab yeje el ra2iss el jdid w ykoun 7ekme la lebnen w nerteh ba2a men nayketon w yerja3 lal masi7iyyeh markas mhem bel 3alam el 3arabe w kelna ma3ak w 3a da3setak ya bachir
    w kellna ma3ak ya lebnen alla ouwwet hakim w bass

    Like

  2. shlomo michel aii darbo hato ono suryoyo que nos martyres reposent en paix et que notre heros bach veille sur ses hommes

    Like

Comments are closed.