بونابرت … وفتح المندل بين القبور

نبيل سلامة
شهادتنا

الجنرال العظيم ،” بونابرت” عباس هاشم، في حالة هستيريا ، المنافض تتطاير في كل الإتجاهات ، والكلام من فوق لتحت الزنار …….للكاحل .
التكتل على شفير الإنفراط ، مرمر المر زمانه والشكوك تراوده بمن تبقى . هدد كل من يراوده حلم ترك التكتل ، بأنه سيستبدله بأربعة نواب من مجلس الشعب الشقيق والمنتخب بنسبة 99،99 % أي بزيادة 29،9 % عن تمثيل نواب التكتل . ارتجف النواب الأشاوس قصباً .

الجنرال في حالة من التوتر العالي بسبب عواميد التيار المتشابكة ببعضها البعض . الصهر يتحدى إبن العم وإبن الخال في صدام مع زوجة العم وسلف الخالة لا يوافق على تعيين عديله في هيئة الرقابة والكنّة كعادتها في المرصاد لحماتها

  المقرّّبة من مرافق نائب الصهر الموعود بانه سيحصل على ترقية ويصبح نائب نائب الرئيس .
تأجلت الإنتخابات الى تشرين وما أدراكم ما بين تشرين وتشرين .

 الجنرال في حالة غضب واحتقان شديد ، طلعت سلّته فاضية ، لم تمتلئ بالماء ، حتى المياه المعوكرة لم تصمد ، حتى مياه المجارير تبخرت ولم يبق سوى البقايا والرائحة النتنة . حتى الورقة التي حرقص العالم بها، طارت من جيبه ولم يعد يسمع بها أحد . حتى رتبته كمفاوض بإسم حلفائه سحبت منه .

الجنرال في حالة اكتئاب وانحطاط ، تبخر حلمه بالكرسي ، هذا الكرسي الذي خاض ما خاض من أجله من حروب تدمير وإلغاء وتفتيت وتقسيم وتهجير وزرع الحقد والكره . هذا الكرسي الذي باع لأجله دماء الشهداء والمخطوفين والمعتقلين في السجون البعثية ولأجله كشف القناع عن وجهه الحقيقي وأعلن جهاراً أنه شامي الهوى ، قبل وخلال وبعد أن هوى .

الجنرال في حالة من الحقد الأعمى ، في كل ليلة يقيم جلسة شعوذة ويستحضر كل عقده النفسية ويمارس طقوس الكتيبة والمندل وطبخات البحص . نصحه المسؤول عن التثقيف في تيّاره بإقامة هذه الطقوس بين القبور لتعطي المفعول . ولكن أين توجد هذه القبور؟؟؟ في حالات ، ردّ المسؤول بسرعة وحماس منقطع النظير ،
حالات ؟؟ استغرب الجنرال ، حتماً ، ردّ المسؤول .
نبشت حالات بحثاً عن قبور ولكن لا حالات لمن تنادي . بعض نواب التكتل كانوا هناك بنظّاراتهم السود ، حاولوا النبش بأيديهم ، بأظافرهم ، بأسنانهم ، بأنيابهم ، بمخالبهم ، لا شيء ولا حتى قرقوشة .
لم يبق سوى ألسنتهم الصفراء ليبحشوا بها القبور المتعفنة في رؤوسهم .

الجنرال في حالة ارتباك وارتعاش ، اتصل بوئام لم يجده ، كان في زيارة الى طرابلس وعلق في عجقة سير على اوتوستراد حالات .
 إتصل بناصر قنديل فأتاه كالبرق ، كالريح ، كالنار في الهشيم . تعانقا وتبادلا القبل الحميمة وأخذ الجنرال نفساً عميقاً وقال لضيفه : أهلاً وسهلاً في بيتك أنا بحاجة الى أن ينيرني قنديلك ويسدد خطاي . ابتسم الضيف العزيز ابتسامة صفراوية وأجاب : مو على عيني .

 

5 thoughts on “بونابرت … وفتح المندل بين القبور

  1. ekher eyemna sar abdo monzer bado ychabeh el majnoun la 3azamet el cheikh bachir gemayel,sar abdo monzer bado ya3ti chaheto lal ouwet w lal 7akim bel zet ,w ma ba2a fi 3al tayyar ella kam farkou7 yjibon w ye7kou,,,lek sermeyet el cheikh bachir allah yer7am trabo bteswa michel aoun w slilto w kel el tayyar taba3o,,essm bachir gemayel akbar men beit aoun ,,lel assaf 3a ahl ekhra li woslo fiya jame3et el tayyar ,fi ba3d biye3 ka3k 3al 3arabiyeh lezem yjibou la ye7ke bel ouwet w bachir gemayel,,aoun wa7ad bhimi men ba3d ezn el bheyem lean byez3alo,,aoun wati,,aoun akbar souri,,aoun akbar mojrem w kezzeb nese hal kalb lamma bi 13 techrine bado y2atelna ta ye7me 7elo nese jame3to badon y7ottouna 3a stou7 ta ye7mo 7elon men madfa3iyet w tayaran el souri ,w chou bado wa7ad ykhaber 3an hal kalb ,,fi akhbar ktiri w aktar men heik,,rou7 n2eber tom 7elak ya kheyen el masi7iyeh ,ya kheyen lebnen ,,,asghar sermeyeh men asghar wa7ad bel ouwet bteswa ra2btak w bteswa charfak ,,

    Like

  2. الجنرال في حالة ارتباك وارتعاش وإنتعاش بالمخيله أعتقد على اخذ الزلوع الموزع من حزب الله على الذين لا إله لهم .

    Like

  3. mazelo 3am yefta7 houwe wrfi2o slaymen 2bour le ma bye7ko 3an l2arb3in cha5es li fet 3layoun bayyo la slaymen 3al knise w2attaloun 3a kel 7al ma mne3tab 3le la2an sejello ba3do bi jarour deyr lsalib wrabna ysem7o

    Like

Comments are closed.