حزب الله” يعتدي على دركي في “التحويطة” ويخضعه لتحقيق حول أوضاع قوى الأمن

في حادث أمني خطير هو الثاني خلال أقلّ من أربع وعشرين ساعة، كشفت مصادر أمنية أن عناصر من “حزب الله” أقدموا بعد ظهر أمس في منطقة الضاحية الجنوبية على احتجاز أحد عناصر قوى الأمن الداخلي بعد الاعتداء عليه بالضرب، وأخضع لتحقيق مطوّل في أحد المراكز.

وأوضحت المصادر أنه لدى قيام العنصر في قوى الأمن الداخلي في الثالثة من بعد ظهر أمس بتصوير مخالفة بناء في منطقة تحويطة الغدير، اعتدى عليه شخصان بالضرب، ثم وصلت سيارتا جيب تابعتان لـ”حزب الله” وتمّ اقتياد العنصر الى أحد مكاتب الحزب القريبة حيث تم توقيفه وإخضاعه لتحقيق مطول حول قوى الأمن الداخلي وعملها وهيكلية قيادتها وبعد ذلك أطلق سراحه.

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من أربع وعشرين ساعة على إقدام عناصر من “حزب الله” في منطقة القماطية على تطويق دورية لقوى الأمن الداخلي وإجبارها على إطلاق شخصين كانت قد أوقفتهما على متن دراجتين ناريتين بعد رفضهما الامتثال للتوقف على حاجز لقوى الأمن في المنطقة.