استشهاد كتائبيين وجرح آخرين في إطلاق نار استهدف بيت الكتائب في زحلة

استشهاد كتائبيين وجرح آخرين في إطلاق نار استهدف بيت الكتائب في زحلة واجتماع طارئ للمكتب السياسي الكتائبي المصغّر والسنيورة يعطي توجيهاته للقوى الأمنية بمعالجة سريعة وحازمة لآثار الحادث

وقع في منطقة حوش الزراعنة في مدينة زحلة هذا المساء حادث أمني خطير أعاد اللبنانيين بالذاكرة إلى العام 1975 حيث تعرّض بيت الكتائب في المدينة وبعد حفل تدشينه من قبل منسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب الشيخ سامي الجميل لإطلاق نار كثيف من قبل مرافقي النائب ايلي سكاف ويدعى جوزف الذوقي ما ادى الى استشهاد الكتائبيين سليم عاصي ونصري الماروني، وجرح كتائبيين آخرين هما رشيد سليم عاصي، والياس عيسى.

وعملت فرق الصليب الأحمر على نقل الشهيدين والجريحين الى المستشفيات كما حضرت القوى الأمنية وطوّقت المكان في سبيل التهدئة ومنعاً لتفاعل الحادث. إشارة إلى أن الشهيدين هما عضوان في إقليم زحلة الكتائبي وأحدهما نصري الماروني شقيق رئيس إقليم زحلة الكتائبي ايلي الماروني وهو يتولى مسؤولية الاعلام.

الروايات تعددت حول ظروف الحادث ومنها أنه إثر الاحتفال مرّ جوزف الذوقي بسيارته فوقع تلاسن بينه وبين المتجمهرين عمد إثره الذوقي إلى إطلاق النار ما أدى إلى سقوط الشهيدين والجريحين. وعلى أثر الحادث عقد المكتب السياسي الكتائبي المصغّر اجتماعاً طارئاً لبحث المضاعفات.

إلى ذلك، صدر عن مصلحة الاعلام في حزب الكتائب اللبنانية البيان التالي نصه: “فيما كان اقليم زحلة الكتائبي يحتفل عند الرابعة من بعد ظهر اليوم بتدشين قسم الكتائب في حوش الزراعنة في المدينة، بحضور منسق اللجنة المركزية في الحزب الشيخ سامي الجميل وحشد كتائبي من ابناء المنطقة والبقاع. وبعد لحظات على مغادرة الجميل موقع الاحتفال اقدم مسلحون يستقلون سيارة على اطلاق النار على المشاركين في الاحتفال مما ادى الى اصابة اربعة من الرفاق اعضاء اللجنة التنفيذية في الاقليم وهم: نصري الماروني شقيق رئيس الاقليم، سليم عاصي ونجله رشيد، والياس عيسى.

وفور تبلغه بالنبأ، رأس الرئيس امين الجميل اجتماعا طارئا للمكتب السياسي المصغر في منزله في بكفيا لمتابعة التطورات الناجمة عن الحادث.

واضاف البيان: “وتبلغ الرئيس الجميل قبل قليل بإستشهاد رفيقين من الحرس هم “سليم عاصي وهو يحمل الشارة الذهبية وهو من القى كلمة في الاحتفال، كما الرفيق نصري ماروني اثر اصابته رصاصات قاتلة في بطنه وصدره.

واثر الحادث تلقى الرئيس الجميل، رئيس الحزب اتصالات هاتفية من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وعدد كبير من الشخصيات السياسية والحزبية معزية ومستفسرة عن الحادث ومستنكرة.

وفور وقوع الحادث، سارع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، الى إجراء اتصالات مكثفة شملت كلا من الرئيس أمين الجميل، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني الياس المر، وزير الداخلية والبلديات حسن السبع، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي والمطران اندره حداد.

وقد أعطى الرئيس السنيورة توجيهاته للقوى الأمنية بمعالجة سريعة وحازمة لآثار الحادث، وبتدابير فورية في حق المتسببين بالحادث ومطلقي النار، وذلك لتطويق أية ذيول يمكن أن تقع أو يمكن أن يستغلها البعض لتعكير الأمن على المواطنين.

1 thought on “استشهاد كتائبيين وجرح آخرين في إطلاق نار استهدف بيت الكتائب في زحلة

  1. ena al abtala tamoutou ghadran, na7nou abtal,chouhada2ounaabtal, sanabka noukawem i2ajli lobnan, sanabka samidoun leajli al 7oria, li2ajli al (10452),dima2ouna ya lobnan hia melkon laka arwa7ouna hadia laka sayabka al salib 3ala jbalna 3alami

    Like

Comments are closed.