أبعاد مقلقة للكلام الإيراني على جبهة الجنوب

إدراج لبنان ضمن ساحات الردّ قفز فوق سيادته

روزانا بومنصف
عن ” النهار “

ادرج قائد “الحرس الثوري” الايراني محمد على جعفري لبنان ضمن الساحات المحتملة للردود التي تقوم بها بلاده ردا، كما قال، على اي اعتداء ضدها. واذ عرض لمروحة طويلة من القدرات الايرانية الهائلة على ردود موجعة للولايات المتحدة الاميركية واسرائيل موجها تحذيرات الى الدول العربية المجاورة لايران، لفت الى احتمال استخدام قدرات لتنظيمات قوية تدعمها ايران. وقال في هذا الاطار باحتمال فتح جبهة جنوب لبنان في حال حصول اعتداء على ايران مبررا ذلك “بوجود روابط دينية وعقائدية مع مسلمي جنوب لبنان”. فهل حدد المسؤول الايراني الاجندة او الروزنامة الجديدة لسلاح “حزب الله” في لبنان ومبررات الاحتفاظ به تحت عنوان المقاومة حتى لو تمت استعادة مزارع شبعا والاسرى، ام انه حدد لبنان ساحة مستمرة للصراع الذي باتت تقوم به ايران متى احتاجت اليه تماما كما كانت تفعل سوريا ولا تزال من خلال الامساك بالاوراق اللبنانية وبامن لبنان واستقراره من اجل التوظيف وتحسين المواقع والاوراق؟ ام ان المسؤول الايراني يستبق ازالة الغرب الذرائع من امام بقاء سلاح الحزب في توفير مظلة اقليمية لاستمراره موجهة ليست الى اللبنانيين وحدهم بل ايضا الى الدول العربية والغربية على حد سواء بحيث تدخل علنا ايران ايضا على خط التفاوض والضمانات في شأنه، اذا لزم الامر، ولا يقتصر التفاوض على سوريا كما كان ساريا من قبل؟

Continue reading

Advertisements

جعجع: عون يشكل العقبة الفعلية أمام تشكيل الحكومة و”حزب الله” يتحرك بقوته الذاتية لالغاء اي تحرك بالقوة

For Audio High Quality – Click Here

أكد رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع أنه عندما تنكسر هيبة الدولة من الصعب بمكان إعادة بنائها بسهولة، محذراً من الوضع الأمني والفوضى الأمنية المتنقلة من منطقة إلى اخرى، موضحاً انه أصبح لدينا ما يُعرف بدولة “حزب الله” التي تراقب كل ما يجري على الأرض اللبنانية. ودعا جعجع النائب ميشال عون إلى الارتقاء في الخطاب السياسي إلى مستوى مصلحة البلد والمسيحيين والاقلاع عن بث السمّ على الآخرين ومحاولة خلق انتصارات وهمية.

وأشار في مستهل كلامه إلى انه تأملنا بعد اتفاق الدوحة أن نعمل على ترتيب الوضع الأمني وأن نجعل المواطن مرتاحاً للوضع الأمني ولكن الأحداث الأمنية تتنقل من منطقة الى أخرى وبشكل كريه، وقال: “تأملت بعد اتفاق الدوحة أنه سيكون هناك تطييب للخواطر ونوع من التأسف على ما حدث في بيروت والتعهد بعدم حصوله ولكن ما حدث كان عكس ذلك كلياً”.
Continue reading

وسِّعوها الى 30 وزارة “سيادية”… وأَرِيْحُونا

هنري زغيب

عن ” جماليا “

لأن بيننا مَن لَم يؤْمن بِما به آمنتَ، ولأجله عشتَ وعملت، نتوبُ الى تقواك.

لأننا فقدنا إيماننا بالأشخاص وأعمالهم، نفتقد شخصك، ونتمثّل بأعمالك كي نشعر كم نَحن مقصّرون في عطائنا للبنان وللإنسان في لبنان.

ما زالت الواجهة تُظهِر أنّ الأمر عالقٌ أو متعلّق أو معلَّق على حقيبة.

نريد أن نكون طيّبين أو طوباويين أو ساذجين فنصدّق أنّ عنق الزجاجة متوقّف على حقيبة.

ونريد أن نصدّق أنّ الخلاف اليوم قائم على حقيبة “سيادية”، أو “رئيسية”، أو “أساسية”، أو “خدماتية”، وأنّ الخلاف الآخر قائم على رفض حقيبة “ثانوية” أو “متوسطة” أو “متواضعة”.

ونريد أن نصدّق أنّ وطناً بكامل دولته وشعبه واقتصاده ومصيره، متوقّفٌ على حقيبة، أو عند حقيبة، أو عند رفض حقيبة.
Continue reading

د.جعجع: تطويب ابونا يعقوب بمثابة رد على كل ما راود المسيحيين من شعور بالقلق على الوجود

د.جعجع: يجب معالجة سلاح حزب الله ومسألة استرجاع مزارع شبعا من مهمات الدولة والجيش

فليسموا التكتل المسيحي الجديد باسم جميل السيد ورستم غزالي

عرض رئيس الهيئة التنفيذية ل”القوات اللبنانية” سمير جعجع بعد لقائه السفير الصيني ليو زيمينغ مسألة “تأليف الحكومة والعراقيل التي تواجه تأليفها وفي مقدمها اعادة النظر في الحقائب المخصصة لرئيس الجمهورية”، واعتبر أن “اعطاء حقيبة المال لقوى 8 آذار يقضي في المقابل باعطاء وزارة الخارجية لقوى 14 آذار”. وقال: “ان سوريا وحزب الله يحققان المكاسب السياسية على حساب المسيحيين وان طروحاتهم تخدم المعارضة ومساعيها الى التعطيل”.

وقال: “في هذه الظروف الدقيقة وفي ظل حدة التوتر الموجودة، من الافضل أن تكون الوزارات ألامنية وتحديدا الداخلية والدفاع مع شخص موثوق من الطرفين. من هنا أتت فكرة أن تكون في يد رئيس الجمهورية في مؤتمر الدوحة”.
وأستغرب “مطالبة العماد عون بوزراة الدفاع وإبقاء وزارة الداخلية للرئيس سليمان”، معتبرا أن “هذا الطرح غير منطقي وغير واقعي”.
وقال: “بعد ذلك، طالب العماد عون بوزارة المال، فصرح الرئيس السنيورة بأننا غير متمسكين بالمالية، ومع ذلك لم نلق جوابا من أي فريق من 8 آذار”.
Continue reading

نحن ما زلنا كلنا ” على الوعد”

 ادمون الشدياق
    شهادتنا   

-رداً على الهجوم الإرهابي على موقع شهادتنا الالكتروني-

“في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله” (يوحنا 1:1-3).

حزب عقيدة وفكر كما يدّعي ويخنق الفكرة في مهدها، حزب كتاب وحديث كما يدّعي ويحرق صفحات الحقيقة،حزب فقه وفتوى كما يدّعي ويقتل نيرات الأفكار وحرها، حزب الله هو، وينحر الكلمة وهي النعت الأقرب إلى قلب الله.

هذا هو حزب الله.

لو واجه حزب الله كلمتنا بالكلمة ومهما كانت النتائج لكان حافظ على الأقل على احترامنا له ولو من خلفية الصراع العقائدي.

 ولكن وكما تلطيه بعباءة العروبة وتجيير انجازاته للفرس والعجم، وكما ادعائه الدفاع عن الدولة ومن ثم محاولة خنقها في المهد، وكما رفعه راية الإسلام ومن ثم تهجير المسلمين من بيوتهم في بيروت، هكذا كان هجومه الإرهابي الجبان على شهادتنا نقضاً لمبادئه وشعاراته وهو من يدّعي الشهامة والمبادئ والطهارة.

 ولكن من يخطف ويصادر ويعّلب الله، ليس بالكبيرة عنده أن يخطف ويصادر ويضرب  قدسية الكلمة وأدواتها.

Continue reading

بينوكيو حفّار القبور

جورج نصر
شهادتنا

 

يحكى أنه في قديم الزمان، كان هنالك نجار عجوز، بلغ من العمرعتياً ولم يرزقه الله بولدٍ ذكر يعلمه سرَ مهنته فيسعد قلبه ويرتاح إلى أن مهنته لن تضيع.

نجارٌ يصنع، يبتكر، يفيد ويستفيد.

نجار يطوّع الخشب، ينحته، يدوّر زواياه دونما حاجة إلى أن يدخله أي معدن.

حتى المسمار لا حاجة إليه، فهو نجارٌ يصنع ويتقن فن الخوابيرالتي تغنيه عن فن المسامير. إن أراد جمع قطعتين فعلى قاعدة العاشق والمعشوق يجمعهما خابورمدقوق. وإذا أراد شق لوح خشبي فدق اسفين في وسطه كفيل بشقه. وهيهات زمن المسامير والخوازيق عوضاً عن الخوابير.

طال الزمان بصديقنا النجار ولم يستجب الله لطلبه، فقرر أن يصنع بنفسه ولنفسه ولداً ! من خشبٍ طبعاً، وهو كفيل بتلقينه مهنة النجارة على أنواعها، أسافين وخوابير تغنيه عن المسامير، فكان بينوكيو!
Continue reading