اكياس الرمل

بقلم ابن الجنوب

10 أب/2008

ان الجنوبين ليسوا من ناكري الجميل او من الجاحدين ومن قدم لهم يوما كاس ماء فمعروفه عندهم لن يضيع وسيبقى دين عليهم وعلى اولادهم حتى يوم الدين . اما مناسبة هذا الحديث ما يروج اليوم كثيرا عن فكرة قانون عفو عن جيش لبنان الجنوبي يمهد لعودة عناصره الى لبنان الذي احبوه ودافعوا عنه .

ومع اننا نتحفظ على كلمة عفو لان العفو يكون فقط عن مجرم او مرتكب ذنب ، لكننا نرحب من بابا اغلاق باب اعربت الدولة اللبنانية اليوم عن مسؤوليتها الكبيرة في تسببه منذ العام 1969 ولكن نتمنى على كافة المزايدين والمحبين والغيارى التزام حدود الادب في هذا الملف وعدم التطرف الكلامي لاننا سئمنا من ان نكون دائما الضحية وانطلاقا من هذا المبدا نحذر أي كان ولاي جهة انتمى من مغبة التطاول على جيش لبنان الجنوبي لاننا سنفضح وسنفضح وسنفضح وقد قيل : من بيته من زجاج لا يراشق بيوت الاخرين .

وفي هذا السياق طلع علينا احد الاشاوس في رسالة غزلية انتخابية لحزب الله رافضا فكرة العفو عن العملاء ( أي جيش لبنان الجنوبي ) مع الاشارة هنا والتلميح فقط الى ان ذلك الغضنفر كان من عديد هذا الجيش برتبة معاون حصل عليها بعد متابعته دورة امر فصيلة في معاهد جيش لبنان الجنوبي وجيش الدفاع الاسرائيلي ونحن ننتظر من هذا المغوار موقفا مشرفا في مجلس النواب اللبناني قبل ان نفضح باقي ملفه .وايضا وايضا  شرف الجنوبيين احد ابطال المستجدين على السياسية المتخصص في نقل البندقية من كتف الى اخر فاعلن ان ملف جيش لبنان الجنوبي يدرسه هو نيابة عن معلمه مع حزب الله بغية تهيئة الظروف لعودة الجنوبيين خصوصا وان قسما كبيرا منهم غير معني بجرائم الحرب او الجرائم ضد الانسانية التي قام بها عدد من رفاقهم في جيش لبنان الجنوبي.

  ما هي المجازر التي ارتكبها جيش لبنان الجنوبي منذ انطلاقه العلني في العام 1976 بعد تفكك الجيش اللبناني. فاذا كانت انتفاضة عين الرمانة مجزرة فنحن من اصحاب المجازر واذا كان صمود الجيش اللبناني في سوق الغرب ودفاعه حتى الرمق الاخير عن قصر بعبدا ضد الاحتلال السوري هو مجزرة فنحن من صناع المجازر واذا كان الحفاظ على التآخي في منطقة الجنوب بين كافة اسره الروحية في زمن كان النحر على الهوية هو السائد فنحن من صناع المجازر .

رحم القائل عاهرة تحاضر بالعفاف فقوادو عاهرة ايران والشام التي ارتكبت المجازر في اقليم التفاح وبيت ليف ومركبا وكوكبا والقليعة وفخخت طرق الجنوب التي يسلكها المدنيين وما زلات حتى اليوم تفخخ ، وما العبوات الناسفة التي تتفجر يوميا بطول الجنوب وعرضه تحت مسمى قنابل عنقودية الا عبوات ناسفة زرعها تجار الموت الايرانيين في لبنان ، هذه العاهرة وقواديها الجدد يتهمون الجنوبيين اشرف الناس واطهرهم بارتكاب المجازر للتغطية بغية التغطية على ما ارتكبته في محاولة منها للتهرب من العقاب لان ملفات المجازر كافة ستفتح ولم نعد نرضى بان يقفل جرح ويبقى اخر ينزف .

ونتوجه مجددا الى دولتنا وتحديدا الى رئيس الحكومة اللبنانية في تلك الاوقات العصيبة سليم الحص لنساله ما هي حقيقة تجمعات الجنوب العسكرية وكم جدولا بالرواتب وقعت انت شخصيا لهؤلا العسكريين قبل ان تتلق اوامر من اسيادك السوريين بالتوقف عن توقيع الجداول تحت طائلة … كما غازي كنعان والعقيد سليمان .

ان وقوف الجنوبين وصمودهم جنب مناطقهم التهجير الى اسرائيل والذي كان سيبدأ منذ العام 1969 وليس في خواتيم ايار من العام 2000 .

اننا نامل من جميع الغيارى الذي يريدون اغلاق ملف الجنوب النازف الا يفاوضوا في هذا الملف من منطق ضعف بحجة انه ملف انساني لانه ملف سياسي لبناني بامتياز وهنا نسأل كيف كان الجنوبي سيتصرف بعد تخلي الدولة عنه والتي اعادت اليوم تكرار ذات المسلسل السفيه عبر تشريع سلاح حزب الله تحت مستنبط مقاومة مما سيجعل ما اصاب الجنوبيين من اهوال في صيف العام 2006 بعد مغامرة حسونة الالهية ليس بشيء اذا ما قرر سيء الذكر مغامرة اخرى لتنفيس الاحتقان في الخليج بين ايران والاسرة الدولية .

كما وان تشريع سلاح حزب الله عبر البيان الوزاري والذي دعا بالمقابل الى تسوية ملف الجنوبين هو لاعادة اشعال منطقة الجنوب لانه لم ولن يلتقي البنزين والنار لان عقيدة جيش لبنان الجنوبي اللبنانية والمبنية على مصلحة الجنوبيين اولا ولبنان عامة لا يمكن ان تلتقي مع مجموعة لا هم لها الا ارضاء اسيادها في قم وطهران لذلك فان الخبثاء واضعي البيان ارادوا من ذلك نقل الحروب مرة اخرى من المناطق الداخلية في لبنان الى الجنوب لحصرها في تلك البقعة ومن يدفع الثمن ؟ الجنوبي بكل تلاوينه السياسية والروحية وكأن هذا الجنوبي ليس لبنانيا او كأنه هو من تسبب بكافة نكبات وطن ال10452 .

لذلك نتوجه الى اهلنا في جنوب لبنان لانهم المعنيون مباشرة بما سيحصل اذا استمروا في سباتهم وفي ممالأتهم حزب الله لنحذرهم من انهم سيدفعون الثمن عن شيعة الداخل وعن مسيحيي الداخل وعن دروز الداخل وعن سنة الداخل  والقرار بايديكم اليوم عبر الامتناع عن مجاراة الحزب بمهرجاناته الخطابية ومقاطعة من يدعون السيادة لانكم انتم رواد السيادة والاستقلال ، فانتفاضة بنت جبيل بوجه المحتل الفلسطيني ستنتهي مفاعيلها اذا لم تنتفض بوجه الاحتلال الايراني ولا يغرنكم ذات المذهب ، ووقفة عين ابل في شهر اب من العام 1976 لم تكن من اجل حزب بعينه بقدر ما كانت بوجه الموت والتهجير وشهداء القليعة ودبل الحبيبة والعيشية والخيام وحاصبيا والناقورة وشبعا والضهيرة ومروحين وغيرها غيرها الكثير وعذرا اذا لم نسمي كافة تعجمعاتنا البشرية البطلة،لم يسقطوا من اجل شخص بعينه بل سقطوا دفاعا عن اهل الجنوب ورغبتهم بالعيش الحر الكريم الامن في ظل الجيرة الحسنة التي ساهمت مساهمة فعالة في اطلاق العجلة الاقتصادية في مناطقتنا والتي كانت غائبة قبل قطع شريط الشوك والخوف وعادت بعد اجتياح جحافل عملاء الفرس مناطقتنا .

اليوم القرار بايديكم ولا تصدقوا كل ما يقال عن غيرة حزب الله او غيره على الجنوب و اهله او حتى على القضية الفلسطينية لانها غيرة فقط على المقاعد النيابية فلتكن وقفتكم كما في العام 1976 من اجل منعتكم ومصلحة منطقتكم واولادكم والتي هي عبر طريق السلام والسلام فقط وللمعلومات فان السنيورة رفض المفاوضات مع اسرائيل لان الجنوبيين هم من سيقطف ثماره ، وحزب الله يرفض ايضا لانه يريد استيعابكم بواسطة القروش القليلية التي يدفعها لاولادكم من اجل الموت وليس من اجل الحياة ، فالسلام يجعللكم احرارا وهذا ما لا يريده هذا الهجين الفارسي لاحرار جبل عامل .

فكروا تبصروا وقرروا لكن انتبهوا وللمرة الالف الجميع يحاول استخدامكم اكياس رمل لحمايتهم.