للمواطن العادي فقط

جورج طوق
شهادتنا

و هكذا استطاع هذا الرجل الكبير مرة أخرى أن يثبت بأنه قائد قضية و زعيم شهم, يعطي دون مقابل يضحي دون ثمن و يتحمل أعباء القضية دون تعب أو ملل أو خوف, مما جعل أبناء هذه القضية التي استشهد لأجلها عشرات الألاف قضية حق يؤمنون بها الى أبعد من حدود الموت و الشهادة.
 و هكذا استطاع خصومه أيضآ و أيضآ في كل مناسبة و موقف مصيري وطني, أن يثبتو للمواطن العادي بأنهم مجرد أحزاب تقليدية عشائرية محلية و أصحاب شركات سياسية تجارية مرحلية, فهم ليسوا أبناء قضية و لا قضية لهم. تحيا أحزابهم بحياتهم, و تموت عندما يرحلون.
Continue reading

Advertisements

إعتذار العظماء الكبار…….وردود الأقزام الصغار

نبيل سلامة
شهادتنا

كبير أنت أيها الحكيم يوم حملت السلاح لتدافع عن لبنان بوجه الطامعين والمحتلين يوم تخاذل الآخرين
كبير أنت أيها الحكيم يوم سلّمت السلاح لتصالح وتطوي صفحات الحرب الأليمة

كبير أنت أيها الحكيم يوم اخترت مواجهة قدرك ومصيرك بدل الفرار وترك شعبك يعاني الويلات
كبير أنت أيها الحكيم يوم خرجت من معتقلهم شامخاً كالأرز ساطعاً كالشمس

كبير أنت أيها الحكيم بالتزامك وشجاعتك ونضالك ومقاومتك وصبرك وحكمتك
كبير أنت أيها الحكيم بوفائك وأمانتك وعنفوانك وكبريائك وعنادك وثباتك

Continue reading

1980 “الوعد” – 2008 “الوفاء”

جوزف توتنجي

شاء القدر، ان تنظم “القوات اللبنانية” في مجمّع فؤاد شهاب في جونيه “مهرجان الوعد” عام 1980، وان يكون خطيب المهرجان الشيخ بشير الجميّل قائد “القوات اللبنانية” آنذاك. ظنّ المسلمون يومها، ان بشير الجميّل سيعلن امام الجماهير المحتشدة في ارض الملعب، دولة لبنان الحر، وكان ان اطلق نداءه الشهير الذي فتح الابواب والقلوب. قال: “وحدنا نستطيع ان نعلن اليوم دولة التقسيم، وهذه امنية غيرنا وغايته، ليبرر لاحقاً اعلان دولة التوطين. خاب فأله، لن نقدم عليها، لا اليوم ولا في اي يوم، مهما فجّروا من سيارات في مناطقنا ومهما هجّروا مسيحيين من مناطقهم… ان المسلم اللبناني في حاجة الينا ليستعيد حريته وامنه، ولبنان في حاجة الى ان نكون معاً، ليستعيد وحدته واستقلاله وسيادته”.

واضاف: “نناديكم فلبّوا النداء، لا تُصدقّوا ما يُقال لكم عنا… المسلم القوي لا يخيفنا، فلماذا المسيحي القوي يخيفكم؟ حين يصبح المسلم اللبناني قوياً بذاته مثلما نحن اقوياء بذاتنا، تنتهي المشكلة اللبنانية”.

Continue reading

كلمة رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في مناسبة القداس السنوي لراحة أنفس شهداء المقاومة اللبنانية.

أكد رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع أن نقطة ارتكاز، اي وحدة مسيحية، هي الثوابت التاريخية للمسيحيين في لبنان، التي كانت دائماً، محرك الوجدان الجماعي المسيحي، كما كل التحالفات المسيحية العريضة، من الحلف الثلاثي إلى الجبهة اللبنانية، والذي يريد ان يعرف ما هي هذه الثوابت، فما عليه، إلا العودة الى بيانات الحلف الثلاثي والجبهة اللبنانية، ومقررات سيدة البير ودير عوكر، وكل ما كان ينادي به الرئيس كميل شمعون، والشيخ بيار الجميل، والعميد ريمون اده، وشارل مالك، وادوار حنين، وجواد بولس وبشير الجميل، سائلاً: “أين هم مسيحيو 8 آذار من هذه الثوابت اليوم”؟

أضاف: “نحن جميعاً نتوق إلى الوحدة المسيحية، لأهميتها بحد ذاتها، ولأنها المقدمة الطبيعية لوحدة لبنان”.

جعجع، وبعد القداس السنوي الذي أقامته القوات على نية شهداء “المقاومة اللبنانية” في الملعب البلدي في جونية، قال: “إن القاصي والداني يعرفان الدور الذي لعبته القوات اللبنانية في انهاء الحرب وولوج مرحلة السلام. بعد خروجنا من نار الجحيم الماضي، لم يبق للمغرضين، سوى العيش بين قبورهم الجماعية ونبشها، واستحضار الماضي بشكل مشوه، على طريقتهم، والقراءة في كتابهم الشيطاني، وتجميع مآسي، وبشاعة، وقذارة الحرب اللبنانية كلها، ومحاولة رميها علينا، نحن أبناء القضية، شهداء وأحياء”.

ورأى جعجع “أننا اليوم امام فرصة جديدة، مع رئيس جديد للبلاد، العماد ميشال سليمان، فلنترك جميعاً خططنا الفردية، ورؤساء وزعماء ما وراء الحدود، ولنتكوكب من حوله، لتقوم الدولة وتصبح فعلاً قادرة”، مؤكداً ان الدولة لن تصبح قادرة لوحدها، ولن تصبح قادرة من دوننا جميعاً، كما أن الدولة لن تصبح قادرة، اذا واصلنا اعتراض طريقها، وتعطيل سيرها.

وشدد جعجع على ان مصير لبنان برمته بخطر، معتبراً أن الانتخابات النيابية المقبلة لازالة هذا الخطر، وقال: “فإما ان تقدموا، وتتخلوا عن الاعتبارات الصغيرة الضيقة، وتقترعوا على اسس تاريخية كبيرة اخلاقية وطنية شاملة، واما تتسببون من حيث لا تريدون، بمزيد من التفرقة المسيحية، ومزيد ومزيد من تراجع لبنان، الذي تريدون”.

Continue reading

نجدد العهد لرفاقنا الشهداء لتبقى ذكراهم شعلة تضيء دربنا

الأبطال عندما يغيبون وكلما ابتعدوا عنا نحو شمس الحق، كلما تعاظم ظلهم فطوانا واكتنفنا. 
هم كأشعة الشمس، أشعة أثيرية لا تُلمس، ولكن بدونها الحياة بلا حرارة، بلا ضؤ، وبلا أمل.     

الدكتور سمير جعجع يتفقد التحضيرات ليلة القداس

القوات اللبنانية نعت الشهيد بيار اسحاق

نعت القوات اللبنانية الشهيد الشاب وأحد ناشطيها البارزين في منطقة الكورة وإبن المنطقة وبلدة عين عكرين بيار اسحاق الذي يبلغ من العمر إثنين وثلاثين عاماً، بعدما سقط شهيداً في بلدة بصرما الكورانية بعيد منتصف الليل، عندما كان يشارك رفاقاً له في تعليق دعوات إلى المشاركة في القداس الذي سيقام الأحد المقبل على نية شهداء المقاومة اللبنانية.

الشهيد بيار اسحاق متأهل من رندا عازار وأب لإبنتين ريتا وكريستينا عُرف بإلتزامه بالقوات اللبنانية ودفاعه عن القضية منذ العام 1991 بعدما هُجرت عائلته من الكورة وشغل منصب مساعد منسق قضاء الكورة في القوات اللبنانية.

إن “القوات اللبنانية”، التي تحرص على مرجعية الدولة، تعاهد رفاق بيار اسحاق وجميع المخلصين بأن مثل هذه الممارسات لن تنجح في جرّها إلى دائرة الفتنة المتنقلة. وتؤكد أن مسيرة النضال من أجل الحرية والإستقلال مستمرة بمزيد من العزم والصلابة. وتدعو القوات اللبنانية بالشفاء العاجل لرفاق بيار الثلاثة، وتضع القضية في عهدة القضاء ليقوم بواجبه كاملاً.

وتؤكد “القوات اللبنانية” أن لا شيء سيحول دون احتفالها بالصلاة وتكريم شهداء المقاومة اللبنانية على الرغم من حادث بصرما الأليم.

الذكرى الـ 26 لاستشهاد الرئيس بشير الجميل

أيد المحامي نديم بشير الجميل مبدأ المصالحة على مساحات الوطن، لكنه في الوقت نفسه حذر من السلاح غير الشرعي، فلسطينياً كان ام لبنانياً.
مشددَا على أنه من غير الجائز ان يبقى اي سلاح على الاراضي اللبنانية خارج عن سلطة الشرعية مهما كانت تسميته وشعاراته. كما لا يجوز بعد اليوم ان تبقى على مساحة الوطن منطقة محظورة عليك ومنطقةٌ ممنوعة عليّ انا.
واضاف:”نحن آباء المقاومة اللبنانية، نحن المقاومة اللبنانية. اين قاومنا؟
في كل لبنان، في الجنوب والجبل، في الشمال والبقاع، في العاصمة بيروت وفي جبال صنين، حيث زرعنا شهداءنا وروينا تراب الوطن بالعرق والدم لمنع التوطين، لمنع إقامة دولة فلسطينينة بديلة ولمقاومة الاحتلال السوري.

Continue reading