القوات اللبنانية نعت الشهيد بيار اسحاق

نعت القوات اللبنانية الشهيد الشاب وأحد ناشطيها البارزين في منطقة الكورة وإبن المنطقة وبلدة عين عكرين بيار اسحاق الذي يبلغ من العمر إثنين وثلاثين عاماً، بعدما سقط شهيداً في بلدة بصرما الكورانية بعيد منتصف الليل، عندما كان يشارك رفاقاً له في تعليق دعوات إلى المشاركة في القداس الذي سيقام الأحد المقبل على نية شهداء المقاومة اللبنانية.

الشهيد بيار اسحاق متأهل من رندا عازار وأب لإبنتين ريتا وكريستينا عُرف بإلتزامه بالقوات اللبنانية ودفاعه عن القضية منذ العام 1991 بعدما هُجرت عائلته من الكورة وشغل منصب مساعد منسق قضاء الكورة في القوات اللبنانية.

إن “القوات اللبنانية”، التي تحرص على مرجعية الدولة، تعاهد رفاق بيار اسحاق وجميع المخلصين بأن مثل هذه الممارسات لن تنجح في جرّها إلى دائرة الفتنة المتنقلة. وتؤكد أن مسيرة النضال من أجل الحرية والإستقلال مستمرة بمزيد من العزم والصلابة. وتدعو القوات اللبنانية بالشفاء العاجل لرفاق بيار الثلاثة، وتضع القضية في عهدة القضاء ليقوم بواجبه كاملاً.

وتؤكد “القوات اللبنانية” أن لا شيء سيحول دون احتفالها بالصلاة وتكريم شهداء المقاومة اللبنانية على الرغم من حادث بصرما الأليم.