مسلحو القومي السوري يعتدون على الزميل عمر حرقوص

أقدم مسلّحون من الحزب “السوري القومي الاجتماعي” على الإعتداء على الصحافي عمر حرقوص التابع لتلفزيون أخبار المستقبل، أثناء تواجده في شارع الحمراء في بيروت، وقد انهالوا عليه بالضرب مستخدمين آلات حادة.

وأفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام عن تعرض الزميل حرقوص للضرب من قبل عناصر حزبية، فيما كان يقوم بتغطية أعمال نزع الصور والشعارات الحزبية التي تنفذها بلدية بيروت عند تقاطع عبد العزيز الونبي في شارع الحمرا.
وذكر تلفزيون أخبار المستقبل ان حال حرقوص مستقرة وقد تم نقله الى غرفة خاصة في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت.

وفي ردود الفعل ، شددت المنظمات الشبابية في قوى 14 آذار على وجوب توقف هذه الاعتداءات فورًا، وطالبت وزير الداخلية زياد بارود المؤتمن على تطبيق الشق الأمني من اتفاق الدوحة بالتصرف فورًا لإخلاء المنطقة من المسلحين الذين اتخذوا من منطقة الحمرا مقرًا لمقاومتهم لحرية أهل بيروت.

واستنكر وزير الاعلام الدكتور طارق متري الاعتداء الذي تعرض له الاعلامي عمر حرقوص أثناء قيامه بعمله المهني، ورأى فيه اعتداء على حرية الاعلام وكرامة الاعلاميين.

ودعا الى إتخاذ الاجراءات الفورية لملاحقة الفاعلين، مشددا على ضرورة التزام كل الاطراف السياسية بوضع حد نهائي لاعمال العنف ضد الاعلاميين وهي غير مقبولة في كل الحالات وأيا كانت المبررات.

الى ذلك تقرّر اقامة إعتصام أمام مبنى “أخبار المستقبل” عند الثانية عشرة من ظهر الغد، مع الدعوات للإعلاميين من كل الاتجاهات السياسية والمنظمات الشبابية في 14 آذار إلى المشاركة تضامنًا مع الصحافي عمر حرقوص ورفضًا للاعتداءات على الجسم الاعلامي والمواطنين.