فاجأناكم ، مو ! من الـ LBC

المهندس جلبير مسعد

قررت إدارة “المؤسسة اللبنانية للارسال” تغيير تسمية المحطة التي أسسها الرئيس الشهيد بشير الجميّل، من الـ LBC الى SBC تمشيّاً مع سياستها الجديدة التي اعتمدتها مؤخراً، نكاية بالمشاهدين ورافعةً شعار :” يللي مش عاجبو، يدق راسو بغير محطة “.

طبعاً هذا قرار الادارة، رغم أن ألأكثرية الساحقة من الموظفين والاداريين والتقنيين والفنيين والصحافيين يعضّون اليوم على جرحهم وجرح الوطن وجرح اللبنانيين المجروحين، وليس بيدهم حيلة سوى انتظار يوم “الوعي”.

فبعد أن دارت مناوشات كلامية بين القوات اللبنانية وإدارة المحطة حول ملكيتها، وبعد أن انتقل الخلاف الى العلن، يشعر المشاهدون الذين كانوا ملتزمين بالمحطة منذ نشأتها أنها تحيد عن خطّها الوطني المعهود، وتزحف شيئاً فشيئاً نحو تغيير لونها وموقفها وموقعها وسياستها، ليس قناعةً، بل نكايةً بسمير جعجع.

آخر ما سمعناه من الدائرة الاعلامية للقوات، أن المؤسسة اللبنانية للإرسال ترفض منذ فترة طويلة استضافة أي مسؤول قواتي في برامجها السياسية المتعددة، وترفض نقل أي نشاط قواتي الاّ إذا كانت “مزروكة بالحيط”. وتأكيداً على ذلك، وهذا ما يعرفه العالمون بالخبايا والخفايا، أن مهرجان القوات الذي جرى في ملعب جونية البلدي في أيلول الماضي والذي استقطب عشرات اللآلاف من اللبنانيين، قامت بتصويره شركة تصوير خاصة استقدمتها القوات اللبنانية، وعمدت المؤسسة اللبنانية للارسال الى نقل الصورة للمشاهدين فقط ، إذ لم يشارك مصوروها وتقنيوّها القريبون من القوات بتأمين العمل اللوجستي التصويري، بل اكتفوا بالنقل عبر الاثير فقط.

ويقتصر حضور ومشاركة النواب القريبين من 14 آذار في الحلقات والبرامج السياسية، مع استبعاد لكل ما له ى علاقة بالقوات. وتأكيداً لسؤ النيّة ، فما أن صدر بيان القوات الاخير حول موضوع الخلاف، وهو موضوع دعوى لدى المحاكم المختصة، حتى عمدت ادارة المحطة الى الاعلان في الصحف عن استضافة الوزير السابق سليمان فرنجية في حلقة “كلام الناس” الأخيرة، لتؤكد إدارة المحطة أنها حرةّ في توجهاتها وتستضيف مَن تشاء وساعة تشاء، رغم الخلاف الكبير الذي كان قائماً بين الشيخ بيار الضاهر(أبن يوسف الضاهر إبن خالة الرئيس السابق سليمان فرنجية) و بين الوزير السابق سليمان فرنجية على خلفية ملكية أسهم بالمحطة.
ردةّ فعل المشاهدين : “جاؤوا بهذا الظرف بالذات بسليمان فرنجية ليسّوق لتياره القريب من سوريا، لزكزكة سمير جعجع”.
عدا أن سياسة المؤسسة قد تغيّرت وتبدّلت ولم تعد تشفي غليل أكثرية مشاهديها ولا تمثّل تطلعاتهم وآمالهم. فقد عمدت في الآونة الأخيرة الى تسويق الثقافة السورية ياللكنة السورية في برامجها الفنية والترفيهية، وهي الآن تبث ثلاث برامج سورية أسبوعياً كما تبث مسلسلاً تركياً مدبلج الى العربية باللهجة السورية،(فاجأناكم مو!) ولم يبق من البرامج اللبنانية في شبكتها سوى برنامجاً واحداً.

عسى أن يُطل علينا قريباً مَن سيحل محل مي شدياق ليقول لنا بكل جرأة : “شلونك أخي” ؟

لم نصدّق أن السوريين خرجوا من الباب العريض من لبنان، ويعيدهم الشيخ بيار الضاهر من جديد من شبّاك شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال. فيضطر المشاهدون للانتقال الى محطة اخرى، ضنّا بأعصابهم وحفاظاً على ثقافتهم وحضارتهم ومنعاً من تشويه عقلهم، وحتى لا تُفرض عليهم ثقافة غريبة عن تطلعاتهم يسوّقها الشيخ بيار الضاهر المتـّنكر لأصوله وانتمائه وثـقافته وتربيته البيتية.

ولقد صحّ مَن قال أن الـ LBC “المؤسسة اللبنانية للإرسال” ستستبدل اسمها قريبا لتطلق على نفسها اسم SBC “المؤسسة السورية للارسال”

فمن له أذنان سامعتان فليسمع، ومن لع عينان شاخصتان، فليرى.
والسلام .

Advertisements

6 thoughts on “فاجأناكم ، مو ! من الـ LBC

  1. شو بيملك بيارو غير يلي ورتثه اياه المرحوم
    كنا دايما نقول لا تسلموه كل شي بكرى بيغدر
    فكروا انو الحكيم ما بقى يخرج من السجن فلتوا على حسابهم وفتحوا على كيفهم
    بس رجع الراعي وبدو حق القوات اللبنانية
    يا بيارو ما رح يفيدك ها الشيء لانو في حق للقوات بالمحطة وانت ملكت بالاسمفي غفلة من الزمن
    ضيعت مقاومتك وتبعت الشهوات والمجال صار ضيق
    الحق بدو يرجع لاصحابه ولو تاخر والشمس واضحة وساطعة وبالناس بتعرف المطة لمين

    Like

  2. we still remember the day where Pierre Daher used his authority at LBC and distributed LBC shares to his wife and her sisters , we remember well Pierre as a very good employee at LBC , and I believe in relation between crime of May Chidiac and LBC trial betwwen Lebanese forces and Pierre Daher, some witnesses are aware of two black range rover were watching every move of May in Adma

    Like

  3. chou baddo ye7keh al wa7ad 3eib 3leik ya pierro wma tensa enno samir ja3ja3 houweh yalleh 3emlak zalameh w 3an jad di3an se2ato fik

    Like

  4. A word of advice to Pierro Eldaher to put everything in its true place and return what you were entrusted with from the LF. You can’t deny the ownership of the station and you owe it to the blood of our martyrs who have sacrificed their lives to keep the torch of freedom and our beloved cross flying high surrounded by the ever vigil Cedars of (Lebanon) our God. Egos don’t solve problems, we have an opportunity to resolve this financial/legal problem with the justice minister being one of our own. Give him your heart and let him come up with a resolution that will safeguard your interests as aguardian who traded his talents and profitted and your “Master” is back! You owe it to yourself to render to him the Talent that he entrusted you with and the profit you made and it is up to him to bestow on you any gifts( and you don’t have to test his generosity) or whether he will keep the talent with you to keep trading in it.
    Go back to your roots and do what your christian conscience calls you to do.

    Like

  5. this is wonderful tutorial .. i read it 3 times and get a fantastic results and sure i put a
    copy of this lesson on my site حر

    Like

Comments are closed.