أهلنا النازحين إلى إسرائيل: من صارَعَ الحقّ صَرَعه

rmeish2

بقلم/الياس بجاني*

 

(وطنية- 27/3/2009 : “ولعل من المعيب أن ينطلق بين الفينة والأخرى من يسعى لتحرير العملاء واللصوص والمجرمين من قيود القانون ومستلزمات العدالة، وآخر هذه المحاولات جرت من خلال مشروع يقدم للمجلس النيابي للعفو عن رموز الجريمة والعمالة، ممن كانوا يد الاحتلال وعينه في احتلال أرض الوطن وقتل مواطنيهم وتدمير بلدهم، وزج الأحرار والشرفاء في المعتقلات وبؤر التعذيب المتعددة”.) مقطع من الخطبة التي ألقاها العلامة، السيد محمد حسين فضل الله، يوم الجمعة بتاريخ 27/3/09، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك.�

 أصابتني الدهشة والحيرة وحزنت جداً وأنا أقراً ما قاله العلامة، السيد محمد حسين فضل الله عن أهلنا النازحين إلى إسرائيل، دون أن يسميهم، وذلك تعليقاً على إقتراح قانون العفو العام الذي قدمه النائب أنطوان زهرا إلى مجلس النواب، لمنح عفو عام عن الجرائم المقترفة قبل 27 نيسان 2005.

 نقول، وبراحة ضمير متناهية، أن أهلنا هؤلاء هم من أشرف الشرفاء، ومن أكثر اللبنانيين وطنية وإخلاصاً وتفانياً، وكل محنتهم ومأساتهم ناتجة عن عمق وتأصل حبهم لوطنهم، وتعلقهم بأرضهم، ورفضهم العيش إلا بكرامة وعزة.

هم ليسوا بحاجة لمنة من أحد ليعفوا عنهم، لأنهم لم يرتكبوا لا جرم الخيانة، ولا رجاسة العمالة، ولا باعوا أرضهم، ولا تاجروا بالمقاومة، ولم يعتدوا على أحد.

Continue reading

Advertisements

كم هو طريف الوزير وليد المعلّم!

d988d984d98ad8af-d8a7d984d985d987d8b6d988d985

 بقلم خيرالله خيرالله

من أطرف ما ورد في مقابلة أجراها السيد وليد المعلم وزير الخارجية السوري مع قناة “الجزيرة” مساء السبت الماضي وصف دولته بأنها “دولة مواجهة”. لم يخفِ ان بلاده “تسعى دائماً الى اوراق قوة” مشيراً الى ان “المقاومة حقّ مشروع للشعوب”. ما لم يقله الوزير المعلّم، الذي لم يجد من يوجه اليه سؤالاً مناسباً، لماذا جبهة الجولان مغلقة منذ العام 1974 ولماذا لم تطلق منها رصاصة واحدة ما دام الجولان محتلاً منذ العام 1967 ولماذا لا تقاوم سوريا من اجل استعادة ارضها ما دامت مؤمنة بالمقاومة. اكثر من ذلك، لماذا تفاوض سوريا اسرائيل من اجل استعادة الارض ولماذا هي على استعداد لخوض كل المعارك مع اسرائيل بأجساد اللبنانيين والفلسطينيين؟

 من يسمع الوزير المعلم يتحدث عن السياسة السورية، يظن ان بلاده حلت مكان الاتحاد السوفياتي، السعيد الذكر، الذي كان حتى اخر العام 1990 القوة العظمى الثانية في العالم. انه يعتقد بكل بساطة ان سوريا انتصرت على الولايات المتحدة وأن ذلك دفع بالاميركيين الى المجيء الى دمشق من اجل التكفير عن ذنوبهم. ذهب الوزير المعلّم الى حد التأكيد ان جيفري فيلتمان رئيس الوفد الاميركي حرص في العاصمة السورية على ايضاح انه لم يأتِ الى دمشق بصفة كونه السفير الاميركي السابق في لبنان الذي لعب دوراً مهماً في دعم “ثورة الارز”، بل بصفة كونه ممثلاً لإدارة جديدة ذات سياسة مختلفة عن الإدارة السابقة.

 نسي الوزير السوري امراً في غاية الاهمية. نسي ان اللبنانيين صنعوا “ثورة الارز” وأن اللبنانيين من كل الطوائف والمذاهب والمناطق، على رأسهم أهل السنّة، وليس الولايات المتحدة هم الذين أخرجوا الجيش السوري من لبنان. نسي بين ما نسي ان الولايات المتحدة كانت من اعطى الضوء الاخضر كي يدخل الجيش السوري الى لبنان في العام 1976 من اجل “وضع اليد على قوات منظمة التحرير الفلسطينية” حسب تعبير الدكتور هنري كيسينجر وزير الخارجية الاميركي وقتذاك. كيسينجر نفسه الذي كان مهندس اتفاق فك الارتباط بين سوريا وإسرائيل الذي وقع في العام 1974. انه الاتفاق الذي اصرت سوريا بموجبه على ان مزارع شبعا تابعة لها وأنها ليست لبنانية وقدمت الى الامم المتحدة خرائط في هذا الشأن.

Continue reading

عيد الأم اللبنانية

18500044_38fc1d187b1

بقلم نبيل سلامة

شهادتنا

 في عيد الأم

أقبّل يديك يا أمي

ألقي برأسي في حضنك

أعود طفلاً ، أشمّ رائحة حنانك وعطفك

أغلّ وأغلّ مغمضاً عينيّ

وأذوب في دفئك وحبّك اللامحدود واللامتناهي….

 *

في عيد الأم

أعايد أمهات الشهداء

أمهات التضحية والوفاء

أمهات الأبطال الأحرار المقاومين

أمهات من ماتوا لنحيا ويبقى لبنان

أمهات حرمن من عناق أبنائهم فعانقن صورهم

وشممن ثيابهم وذرفن دمعات غالية غالية غالية….

Continue reading

وداع حاشد للشهيد مارك دياب في تورنتو- كندا

funeral1

funeral41

 

 







 

funeral3

funeral5

 

  كانت مدينة تورونتو في كندا على موعد لوداع حاشد لشهيد الجيش الكندي اللبناني الأصل الجندي مارك دياب.

فبعد وصول الجثمان الى اونتاريو من كندهار-أفغانستان، وإجراء التقاريراللازمة من قبل قيادة الجيش الكندي وضع جثمان الشهيد في مدينة ميسيسوغا حيث تقيم عائلة الفقيد و ليتثنى لأهل الجالية زيارة الشهيد وتقديم التعازي لأهله.

في اليوم الثاني أقيم قداس لراحة نفس الشهيد مارك دياب في كنيسة سيدة لبنان- تورونتو. شارك فيه حشد غفير من أهل الجالية اللبنانية والشخصيات العسكرية والسياسية الرسمية في كندا. وبعد صلاة رفع البخور انتقل المشاركون الى المدافن حيث قامت فرقة من الجيش الكندي بمراسم تكريم الشهداء بحضور رسمي لافت تقديرا لجثمان الشهيد مارك دياب وعائلته.

هذا وقد  وشاركت قوى 14 آذار – تورنتو في المراسيم ممثَّلة برؤساء احزاب :

 القوات اللبنانية – فادي شربين

الحزب التقدمي الاشتراكي – سائد ابو شقرا

 تيار المستقبل – خالد الراعي

الكتائب اللبنانية – اندريه نعمه

وقد شارك اقليم كندا للقوات اللبنانية بشخص نائب رئيسه الرفيق شربل باسيل ممثلا رئيس الاقليم الرفيق جوزيف زينا. 

تتقدم القوات اللبنانيةعامة وقسم تورونتو ومكتب طلاب القوات اللبنانية خاصة من عائلة الفقيد ورفاقه وأهل عين ابل بأحر التعازي، طالبين من الله الرحمة والغفران لروح الفقيد وأن يتغمد الشهيد بواسع رحمته في ملكوته السماوي .

 ” الشهداء الأحرار لا يموتون وان ماتوا فيقومون في اليوم الثالث “

 القوات اللبنانية
قسم تورونتو – مكتب الاعلام

لهذه الاسباب توقع نصر الله هزيمة المعارضة في الانتخابات

hasan-nasrallah

سامي فريد

لماذا قال الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله بأن خسارة المعارضة للانتخابات النبايبة  لن تغير شيئاً؟؟

من المؤكد ان السيد نصر الله لم يطلق هذه العبارة عبثاً، خصوصاً ان النائب محمد رعد عاد واكدها في اليوم التالي من خلال قوله ان خسارة الانتخابات النيابية لن تكون كارثة، وأضاف من عندياته كلمة جديدة هي “يا جبل ما يهزك ريح”.

كلام نصر الله عن خسارة الانتخابات وترداده من النائب رعد والنائب حسن فضل الله، خلق تساؤلات في اوساط المعارضة وحالة من البلبلة مردها الشعور بأن السيد نصر الله لديه معطيات رقمية وسياسية تشير الى ان المعارضة لن تحصل على الاغلبية، وان هناك قناعة شبه مؤكدة لديه بأن الاغلبية النيابية ستبقى حيث هي الآن بعد انتخابات السابع من حزيران المقبل.

ولكن ما الذي قاد نصر الله الى اطلاق هذا التوقع المسبق عن خسارة المعارضة للانتخابات، علماً انه يعرف نتائجه السلبية على معنويات قواعدها؟

Continue reading

تخيّلوا للحظة

bashlogo

   بقلم نبيل سلامة

شهادتنا

تخيّلوا للحظة

الفلسطينيون نجحوا في إقامة دولة فلسطينية بديلة على أرض لبنان بعد أن أسقطوا الدولة وكل مقوماتها.

أو النظام السوري إحتل لبنان بأكمله وأعلن ضمّه الى سوريا وإلغاءه عن الخريطة الدولية بديلاً عن الجولان .

أو القوميون السوريون نجحوا في أحد إنقلاباتهم واستلموا الحكم والسلطة وارتفعت الزوبعة علماً للبلاد بدل الأرزة.

أو استولى فرع حزب البعث في لبنان على الحكم وتحوّل لبنان الى إقليم تابع راضخ لحكم مجرم مستبدّ.

أو نجح عون في إلغاء القوات اللبنانية بعد أن عجز الفلسطينيون والسوريون والقوميون وكل عملاء ومرتزقة النظام السوري في ذلك، وكوفئ بأن يكون رئيس جمهورية ممددة ولايته طالما هو جندي صغير في جيش حافظ الأسد.

أو نجح حزب الله في غزوته لبيروت عاصمة لبنان ، في أيّار، وتوسّع بها لتشمل كل المناطق اللبنانية ، واتشح لبنان بالسواد من أقصاه الى أقصاه وقامت مظاهرات الأكفان وتعممت ثقافة الموت الإنتحاري وقدّمت أشلاء الأطفال أضحية لآيات متألهين متربعين على عروش الدم .

أو نجح مرتزقة النظام السوري وعملائه من خلال عمليات الإغتيال والترهيب والتهديد من الإبقاء على الإحتلال السوري والتمادي في تفتيت لبنان ليبقى ميداناً لحروب الآخرين المدمّرة له ولشعبه .

Continue reading

حبيبنا مارك في القلب والضمير أنت باق

marc-diab-16

كلمة من القلب كتبها صديق للشهيد

ما هذه الشهادة ؟ ما هذا العشق للحرية ؟ما هذه البطولة ؟ مارك… هذا حلمك. هذا حلم مارك منذ أن كان ثماني سنوات من العمر. مارك كان يعشق البطولة، كان يعشق الجيش، يعشق أن يكون حر. كان يعشق الناس، يريد أن يكون بطلهم، أن يموت من أجلهم من قدر ما أحببهم، من قدر ما أحب عين ابل وحريته في شوارعها وفي داره الذي اخلاه قسراً وإضطهاداً. وها من إضطهد الأهل يمشي الجنازة ويتقدم الوجاهة في المكان الذي عشقت..

 مارك فعلاً كان يريد أن يكون شهيد من قدر ما أحب عين ابل. كان دائماً يقول إذا مت أريد أن تفعلو هذا  بهذا الغرض، اعطو هذا البيانو لإبنة أختي وهذا ال- cd أعرضوه فقط إن لم أعد، وقد صور مقاطع الوداع بنفسه، أريد أن يكون منتزه للأطفال، أريد أن  تعتنو بالجيب (الذي أحب كثيراً) كان يحب أن تكون صورته في عين ابل، كان دائماً يردد كم يحب والدته ووالده، كان ينادي أختيه ب beautiful

 موسيقى مارك كانت خاصة جداً، أغاني المقاومة المسيحية يتخللها كل عشر ثواني أجزاء من خطابات بشير، وهو ناشط. أين تعرف على بشير؟

ما هذا العشق ؟ من أين هذه الجراة؟

 البطل هو من يقدم حياته من أجل الاخرين من أجل من يحب، كان كلام مارك قليل جداً، لم يكن بطل كلام.

Continue reading