استشهاد جندي كندي من أصل لبناني في أفغانستان

marc-diab

A TRUE HERO

توفي الأحد 8 آذار/09 في أفغانستان متأثراً بجراحه الجندي الكندي الشاب (اللبناني الأصل) مارك دياب البالغ من العمر 22 سنة، وذلك بعد أن تعرضت السيارة العسكرية المدرعة التي كان يستقلها إلى لغم أرضي. الجندي الكندي الشهيد مارك دياب هو الشهيد رقم 112 للجيش الكندي في أفغانستان. عائلة الشهيد هاجرت إلى كندا من بلدة عين أبل الجنوبية وهي تقيم في مدينة ميسيسوغا/أونتاريو .

مارك وبالرغم من عيشه بعيداً عن رحاب الوطن كان لبنان يخفق مع كل دقة من دقات قلبه وكان يتفاعل مع قضايا لبنان التي كان يعيشها وكأنه في لبنان. مارك كان شعلة لبنانية انطفئت وسيبكيه كل من عرفه خاصة كل افراد القوات اللبنانية في الوطن والاغتراب وهو كان أحد المتعاطفين معها والمناصرين لها.  

شهادتنا تتقدم من عائلة الفقيد، ومن عموم أهالي بلدة عين إبل، في كندا ولبنان والمهجر، بأحر التعازي القلبية، وتطلب لنفس الفقيد الراحة الأبدية في جنة الخلود إلى جوار القديسين والبررة، وتطلب من الله القادر على كل شي لذويه الصبر والسلوان

 

3 thoughts on “استشهاد جندي كندي من أصل لبناني في أفغانستان

  1. Marc was a true Hero from a great town – Ain Ebel – a town that never seizes to give its best in the fight for freedom, human liberty, battling terrorism and fanaticism.

    May his soul rest in peace beside the souls of the great hereos of Lebanon covered in warmth with the holy cape of our lady of Lebanon and the caring hands of our patron saint Mar Maroun.

    Like

  2. If tears could build a stairway, and memories a lane, I’d walk right up to heaven and bring you back again.
    Some may think you are forgotten, Though on earth you are no more, But in our memory you deepen, As you always were before. It broke our hearts to lose you,But you did not go alone,A part of us went with you, The day God called you home. Where have you gone since yesterday, today you seem so far away, You left us today lonely here, when yesterday you were so near.

    Like

Comments are closed.