مئات القواتيين يصلون الى ديترويت للمشاركة في مؤتمر “القوات اللبنانية” في أميركا الشمالية

LF-Detroit-partII-11

وصل بعد ظهر الجمعة الى مدينة ديترويت في ولاية ميتشيغن الاميركية وفود القواتيين الآتين من مختلف الولايات الأميركية والمقاطعات الكندية للمشاركة في المؤتمر السنوي لـ”القوات اللبنانية” في أميركا الشمالية.

وقد تقدّم الواصلين مسؤول “القوات اللبنانية” في أميركا الشمالية الدكتور جوزف جبيلي ومسؤولو المقاطعات وأعضاء المكاتب واللجان من مختلف المناطق. كما وصل أيضا رئيس الجامعة الشعبية في “القوات” الدكتور أنطوان حبشي إضافة الى حشد من المناصرين تجاوز الـ250 قواتيا. ومن المتوقع أن يرتفع العدد صباح السبت مع وصول وفود جديدة.

وكان المؤتمر بدأ بتسجيل المشاركين إضافة الى بدء اللقاءات المصغرة لمسؤولي المقاطعات واللجان مع مسؤولي أميركا الشمالية ومسؤول قطاع الاغتراب في “القوات” أنطوان بارد.

ويستكمل المؤتمر مساء الجمعة بالافتتاح الرسمي وأولى الجلسات التي يتحدث فيها حبشي، على أن ينضم السبت الى المؤتمر عضو تكتل “القوات اللبنانية” النائب جوزف المعلوف وعضو مجلس النواب الأميركي النائب ماك كوتر.

كما سيقام مساء السبت حفل عشاء تكريمي على شرف النائبين اللبناني والأميركي وسيحضره مئات القواتيين المنتشرين في أميركا الشمالية.

,قبيل الافتتاح الرسمي للمؤتمر عقد اجتماع برئاسة رئيس مقاطعة أميركا الشمالية في “القوات” الدكتور جوزف جبيلي حضره مسؤول قطاع الاغتراب في “القوات” أنطوان البارد وضمّ مسؤولي المناطق والمقاطعات.

Continue reading

Advertisements

على خطاكم سائرون … لنبقى ونستمر .

syrian-withdrawl-memory-59

بقلم نبيل سلامة
شهادتنا

 
يا شهداء المقاومة اللبنانية

نقسم بالله، نقسم بدمائكم الطاهرة

إن حلمكم سيتحقق ، لبنان سيّد حر مستقل.

نقسم أننا باقون ومستمرون ، لا يخيفنا سلاح العمالة ولا وطاويط الخيانة.

باقون في جبالنا وسهولنا وودياننا ، صامدون في قرانا ومدننا ، ثابتون في أرضنا ، مؤمنون بوطننا.

وهل يهتز إيمان أبناء وأحفاد الشهداء والقديسين ؟ وهل تضطرب قلوب المؤمنين بالحق والحرية ؟

كل حبة تراب تحتضن قطرة من دمائكم ، وكل نسمة هواء تحمل ذرّة من عرق نضالكم ، وكل قطرة ماء تعكس بريق عيونكم.

في ذكراكم تشمخ رؤوسنا وتلمع جباهنا فخراً وعزةً ، تخفق قلوبنا مع الرايات البيضاء والأرزة الخضراء والدائرة الحمراء التي تحميها.

هذه الدائرة الحمراء التي رسمتموها بدمائكم وانتم تواجهون كل من حاول إلغاءكم ليلغي الوطن .

هذه الدائرة الحمراء كالهالة المقدّسة تحمي رمز الوطن لنبقى ونستمر أسياداً أحراراً أعزّاء .

على خطاكم سائرون ، في الحرب والسلم .سائرون بخطى ثابتة ، وتصميم عنيد ، وإيمان لا تهزه رياح .

Continue reading

سبعة على سبعة من شهادتنا – لقاء مع الاستاذ مصطفى مصطفى جحا

Mostafa Geha3

(سبعة اسئلة تعالج القضية اللبنانية تسالها شهادتنا لأحد ضيوفها الفاعلين في حقل هذه القضية لتحصل على سبعة أجوبة تساعد القارئ على فهم خلفية وفكر هذا الضيف)

– ضيف شهادتنا – مصطفى مصطفى جحا، ابن الكاتب اللبناني المعروف مصطفى جحا الذي استشهد في بيروت عام  1992 على يد أعداء لبنان والانسان والحرية.  اليوم وبعد 17 عاماً على اغتيال مصطفى جحا في بيروت يواصل نجله مصطفى المسيرة والنضال من خلال اعادة طبع كتاب  والده «رسالتي الى المسيحيين» ومن خلال انشاء مؤسسة مصطفى جحا للثقافة والأبحاث.

mostafa mostafa geha

*  *  *

( سُئل الشهيد مصطفى جحا يوماً ” يا استاذ مصطفى. ان كل كتاباتك محشودة بالخطورة ومحشوة بالخطر على حياتك. وبصرف النظر عما اذا كنت محقاً او مخطئاً، جزئياً أو كلياً في نظر هذا الفريق أو ذاك، فهلا رحمت نفسك وعائلتك. واتقيت الخطر بشيء من المهادنة والاعتدال؟

فضحك الرجل، ضحكة الواثق واجاب :

أنا اكتب للبنان. وليست حياتي ولا عائلتي أغلى علي من وطني!

فقيل له : ليس كل من يقرأك يفهم سمو غايتك ويقدر رسالتك، وهنا الخطر، الخطر!

فقال : اذا شاء الجهل المجرم ان ينتزع حياتي كما انتزعت حياة الالوف من اللبنانيين الابرياء الشرفاء على الحواجز والساحات والطرقات، من جميع الطوائف والاتجاهات، فما عليه الا أن يفعل. وما على التاريخ الا أن يسجل اسمي بين شهداء الحرية والقضية والواجب.

* الانوار/ السبت 26كانون الثاني 1980.

اليوم نحن نعلم علم اليقين بأن مصطفى جحا كان رجل يعني ما يقول حتى الشهادة. ويؤمن بما يقول حتى الشهادة. ويمارس ما يقول حتى الشهادة.

مصطفى جحا عنى، وأمن، ومارس وعاش قضيته بثبات وشجاعة وحب لا يرتوي، حتى شرب كأس الشهادة حتى الثمالة، فترك خطوات بطولة يفخر أي مقاوم بأن يقتفي اثرها بخشوع النساك.

نعم مشى مصطفى جحا درب قطعها من قبله ملكيصادق وهنيبعل وفخرالدين وألف شهيد وشهيد من بلادي.


درب قطعها من قبله بشير الجميل شهيد الشهداء.

وكل من كانت درب البطولة دربه.

فهنيئاً لك يا أخي مصطفى فقد سجل التاريخ اسمك بين شهداء الحرية والقضية والواجب كما إشتهيت، وبحروف من ذهب. فنم قريرالعين. )

شهادتنا

*  *  *

الأسئلة التي وجهت الى الاستاذ مصطفى مصطفى جحا وأجوبته:

1- من هو الشهيد مصطفى جحا ؟ حدثنا عن نشأته، وعن أيام المقاومة والنضال على صفحات الجرائد التي عمل بها، ومن خلال كتاباته وخاصة كتاب « رسالتي الى المسيحيين».

Continue reading

قداس قسم تورنتو في ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية

Martyrs Mass Invitation [1] 

في رسالة مصطفى جحا إلى المسيحيين

Mostafa Geha

عن موقع  لبنان الآن

 في المسائل الحاسمة والنهائيّة، كحريّة الضمير والحقيقة وأولويّة الفرد على العشيرة والأمّة والمجتمع والدّين، أو أيّة صيغة “جماعويّة” أخرى من أيّ نوع كان، والتي قد تجتمع كلّها في حياة انسان كـ”مصطفى جحا”، فتصيّره علامة من علامات الأزمنة وفعل اعتراض على السائد والمعروف عند أهله… وقد ظنّ من أصَمَتَهُ أنّ القضيّة قد طُويت وتمّ ما تمّ وانتهى كلّ شيء. وأمام هذا الحدث تستحضرني فوراً كلمات المطران “بولس عقل” في تأبينه رئيس الجمهوريّة اميل إدّه : “انت ميّت حيّ… وهم أحياء أموات… نعشُك عرشك… وعروشهم نعوشهم…”

آثرنا اماطة النقاب عن كتابه “رسالتي إلى المسحيين” لما فيه من كنز ثمين اكتشفه الكاتب واستشهد في سبيله، عنيتُ ما يلامس الحلقة الثانية من الوجود، ما هو دائر في فلك الدائم والمستمرّ، الحاضر أبداً، الكائن في ذاته: الله محبّة ومرادفه “محبّة الغير”: “… واذا ما استطاع المرء اكتشاف هذا السلاح، فإنّما يكون قد اكتشف ذاته أو عرف مكانته… فمن عرف أحبّ، ومتى أحبّ أعطى…” ص ٢٦٥. وكأنّي به صدى يردّد كلمات اغوسطينيوس ملفان Docteur الكنيسة:” أحبب وافعل ما تشاء” مضيفاً إليها: آمن كي تفهم، وافهم كي تُؤمن”. Crede ut Intelligas Intellege ut Credas.

يتوجه الكتاب إلى المسيحيين من باب الحرص عليهم، ليكونوا أصحاب كنيسة جامعة ومسيحيّة موحّدة في شرق لا معنى له من دون المسيحيّة. وبعد استعراضه لأخطار الداخل والخارج (انشقاقات، مذاهب، خطر الأديان الأخرى والفلسفات الماديّة…)،
نراه ينتهي إلى ما يشبه الرؤية بقيام مسيحيّة موحّدة صافية يبعثها مسيحيّو لبنان إلى العالم. فالمسيح فوق الفلسفة واللاهوت، وهذه وسيلة جمع لا قهر.

Continue reading

ايلول، ذكرى الشهادة اللبنانية

Septembermartyrs

بقلم طوني حدشيتي

شهادتنا

استشهدوا للدفاع عن وجودنا، والحفاظ على تراثنا، ولنبقى في وطننا أحرارًا ولا نتشرذم في بقاع الأرض… شبابٌ ونساء، مسيحيون ومسلمون ودروز، قدّموا أرواحهم في سبيل وجودنا، وليحافظوا على بقاء لبنان، فما من حب أعظم من بذل الذات وأكبر من تضحية الانسان بنفسه من أجل أحبائه.

سنبقى أوفياء لكم يا شهداء المقاومة اللبنانية.. يا رمز تواصل الأجيال واستمراريتها، وروح شعبٍ آمنَ بقضية بقائه وحقه في الحرية وعزيمته في الصمود.. شعبٌ أبى التخلي عن تاريخه وحضارته، التي رسمها آباؤه وأجداده وقادته.

فألف تحية وتحية لشهداء المقاومة اللبنانية التي بدأت مع مار يوحنا مارون واستمرّت مع البطريرك الشهيد دانيال حدشيتي، ولم تنقطع في عصرنا الحديث مع القائد الأول للقوات اللبنانية الشهيد وليم حاوي وشهيد الشهداء الشيخ بشير الجميل . تحية لكم يا شهداء حزب التنظيم، وشهداء حراس الأرز، وحزب الأحرار والكتائب والقوات اللبنانية، وآخركم: سليم عاصي ونصري ماروني وبيار اسحاق

أرقدوا بسلام يا رفاقي الأبطال، استريحوا حيث أنتم، فذكراكم ستزهر مع كلّ أيلول، شهر الشهداء الذين رووا بدمائهم القضية اللبنانية، مزيداً من الايمان، والثبات والصلابة…

وكلّ عام والقضية بخير …

 

أيلول الشهداء ، شهر الذكرى والتذكير

martyr

بقلم نبيل سلامة
شهادتنا

ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية الأصيلة ، المقاومة التي دافعت عن لبنان وما زالت ضد كل متطاول خارجي أو داخلي على وجوده وسيادته واستقلاله وحريته ومجده .

مجدٌ أُعطي لمستحقيه باستحقاق وحق وحقيقة ساطعة كالشمس .

مجدٌ أُعطي لمن نفض الرماد وحلّق بلبنان وطناً وشعباً وجغرافيا وتاريخ ضد كل من عمل على محو الوطن وخنق الشعب و إلغاء الجغرافيا و تزوير التاريخ .

مجد لبنان هو مجد من ضحّوا بأغلى ما عندهم ليبقى لبنان ولنبقى ونستمر .

مجد لبنان لمن عاش في الجبال والوديان وحوّلها أرضاً تنبت أبطالاً وشهداء وقدّيسين .

مجد لبنان لشعب ومسيرة طويلة  من النضال والصمود بوجه أعتى الأعداء والطامعين بأرض لبنان المقدسة .

ها نحن اليوم نحيي تذكار شهداء المقاومة اللبنانية وفقط اللبنانية ، استشهدوا من أجل لبنان فقط لبنان .

يا شهداؤنا ، يا مجدنا وفخرنا وعزّتنا وشموخنا . يا ذخيرة المقاومة العابقة ببخور الأرز .

Continue reading