نهاد المشنوق.. وكلام ” الطاووس” و”أبو قمبرة”!

chicken illusion

ميرفت سيوفي  

 أصغى اللبنانيون بالأمس لكلام صدر عن شخصيّة تتمتع باتزان وموضوعيّة ومترفعة في ردّها عن صغائر الأمور وكبائرها، ومشهود لها بتجاهل “اللَّمَم”، فقد أثلج وشفى “صدور قوم مؤمنين” الردّ الصادر عن نائب بيروت وابنها نهاد المشنوق وبنبرة واثقة على كلام “هزّ البدن” و”الاستخفاف” بعقول اللبنانيين من “ضابط سابق” ظنّ أنّه لايزال راكباً ظهر البلد و”مدلدلاً” رجليه، فكشف للبنانيين من أين جاءت أوامر “الطلة السمّاوية” و”بخّ السموم” في وجوه اللبنانيين.. “أتاري”، الضابط السابق كان يقوم بزيارة إلى أولياء امره وضبط “عقارب” لسانه، وتحديد موعد “اللدغة”، ولأن اللبنانيين منذ 14 شباط العام 2005 بعدما دوّى ذاك الانفجار المروّع، بات يصحّ فيهم الحديث الشريف:”لا يُلدغ مؤمن من جحرٍ مرتين”، فكيف وجحور كثيرة تحاول لدغ اللبنانيين من محاور إقليمية متعددة..

 لم يندهش اللبنانيون عندما كشف لهم المشنوق أنّ كلام الضابط المُخلى سبيله جميل السيد، “جاء عقب زيارته لسورية منذ عشرة أيام”.. واللافت في الزيارة  هو تزامن توقيتها مع خبرٍ تناقلته وكالات الأنباء والمواقع الالكترونية عن تحرّك سوري باتجاه الأمم المتحدة يعدّ له فريق قانوني قد يرأسه نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، وبناء هذا التحرك ومحوره قائم على الكلام الذي نطق به جميل السيّد، هذا إن لم تكن سورية قررت الاستعانة من جديد بخبراته التي أوصلتها إلى مآزق دولية وكلّفتها “عبقريّة” تخطيط رجلها في لبنان خروج جيشها بعدما مكّن لبقائه ثلاثين عاماً..

Continue reading