ثورات بنتائج عظيمة ولكن الحذر الحذر مما بعد الثورة

مصطفى مصطفى جحا

وكأن بركاناً انفجر فتطايرت حممه على معظم بقاع العالم العربي، تونس البداية ألهمت شعوب المنطقة بالثورة ضد حكام يجثمون على صدور الشعوب منذ عقود ويعيثون فساداً هم وزوجاتهم وأبناؤهم وأبناء أبنائهم. ديكتاتوريات تحكمنا تدوس بلادنا وثرواتنا وكراماتنا وكأن لسان حالها يقول: أنا ربكم الأعلى، نعم ثورة تونس فمصر ومن بعدهما ليبيا واليمن والبحرين وعلى أمل أن تطال الثورات كل حكام منطقتنا الذين تحولوا مصاصي دماء يأمرون مجموعات من العصابات والبلطجية وقطاع الطرق تحت مسميات أمنية وعسكرية…

تغيير جيد وإقالة أنظمة بائدة فاسدة عاملت الشعوب وكأنها مجموعة قطعان من الخراف تقتل منها ما تشاء ومتى تشاء بحق وبغير حق، رؤساء وقادة وملوك وأمراء مسميات قرفناها بل بتنا نشمئز منها لآن أسماء من ارتبطت بهم هذه الألقاب ليسوا إلا أشخاصاً مقززين، مقرفين…

على أمل أن تكون شعوبنا قد استفاقت وصرخت: إننا نرى رؤوساً أينعت وحان قطافها.لأننا حتى اليوم على ما يبدو أنه تحت الخزف رمل. تحت الرمل تراب. تحت التراب ماء. تحت الماء رمل. تحته البترول.

تحت البترول ماء. تحت الماء صخر. تحت الصخر كلس. تحت الكلس جذور العقل العربي.

نتمنى أن نكون قد نفضنا كل هذه الطبقات عن عقلنا العربي وأن تكون ثوراتنا تغييرية نحو الأمام ونحو الأفضل والأرقى لا أن نغير السيء بسيء آخر وهنا يكمن الخوف.

نعم هللنا للثورة وصفقنا لمن قاموا بها وفي الوقت نفسه وضعنا أيدينا على قلوبنا حتى لا نصدم بحالة جديدة تحكم رقاب الناس بمسميات أخرى فقد بدأت تظهر لنا وجوه تغطيها اللحى تطالب بحكومات إلهية دينية كبديل للأنظمة البائدة التي أسقطها الشعب.

الحذر كل الحذر فدماء الثوار الذين أزاحوا الطواغيت من على عروشهم لا يجب أن تجيّر لصالح حركات وتنظيمات أصولية، دينية تفرض لوناً واحداً وتفرض علينا لوائح المحرمات والواجبات.

عالمنا العربي متنوّع متعدد الألوان والأطياف فإن حُكم من قبل أصحاب نظريات التحريم والتكفير نكون قد نقلنا الصورة السوداء التي كنا نعيش بها من ظلام إلى ظلام.

لعبت التكنولوجيا ومواقع الانترنت دوراً هاماً وجوهرياً في الثورات التي نعيشها وتحوّلت التكنولوجيا إلى غول يُرعب الحكام والأنظمة، فسخروا طاقاتهم لقطع وسائل الاتصال ومحاربة هذا الغول الذي مدّ أصابعه مغلغلاً إياها في عمق الأنظمة مهدداً مؤثّراً ومحرّكاً. الآن لو أن حركات دينية استلمت الحكم فهل ستسمح بحريات الإعلام والانترنت والتكنولوجيا؟ الجواب موجود لدينا من خلال نماذج نراها في منطقتنا.

الحذر الحذر فلتكن الثورات تغييرية نحو الأفضل، الحذر الحذر دعونا ننفض الطبقات التي ترسخت على عقلنا العربي، الحذر الحذر فنحن نريد التطور والتقدم لا التخلف والتراجع، الحذر الحذر فنحن نريد الخروج من الظلام إلى النور لا أن ننتقل من ظلام إلى ظلام.

الحذر الحذر