جعجع عقد خلوة مع البطريرك الراعي في بكركي: الله اراد ما اراده ونتمنى ان نتوحد لمساعدة بطريركنا الجديد

عقد رئيس الهيئة التنفيذية الدكتور سمير جعجع خلوة مع البطريرك الجديد مار بشارة بطرس الراعي لمدة عشر دقائق قدم له في خلالها التهاني.

وبعد اللقاء، عبر جعجع عن فرحه بانتخاب الراعي بطريركا للموارنة، مضيفا “أنا فرح جدا للمطران بشارة الراعي الذي أصبح بطريركنا الآن، والله اراد ما أراده، ولا أستطيع إلا أن أذكر كل ما فعله البطريرك صفير الذي حمى لبنان. ورفض الرد على اسئلة الصحافيين السياسية. وتمنى ان “نتوحد لمساعدة بطريركنا الجديد”.

واضاف جعجع “أريد لهذه المناسبة أن تكون مناسبة دينية بيضاء “. ثم انتقل جعجع للقاء البطريرك السابق الكاردينال نصرالله صفير.

وفي اول تعليق له على انتخاب المطران بشارة الراعي بطريركاً سابعاً وسبعين على رأس الكنيسة المارونية، قال رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع لموقع “القوات”:

” بداية مبروك لنا جميعا، اريد تهنئة الكنيسة المارونية في الدرجة الاولى والكاثوليكية ككل والموارنة في لبنان والمسيحيين واللبنانيين بشكل عام على انتخاب المطران بشارة الراعي بطريركا سابعا وسبعين على كرسي انطاكيا وسائر المشرق، وبطريركية انطاكيا موقع تاريخي ديني وفي مكان ما وطني بالمعنى الكبير للكلمة.

من جهة ثانية، كلنا نعرف المطران الراعي الذي اصبح الان بطريركا ونعرف مدى جرأته ووضوحه، وقدراته التوازنية، لذاك كلني امل بقدرته على اكمال ما كان قد بدأه البطريرك صفير منذ 25 سنة والكنيسة تكون الى المزيد والمزيد من الروح في الدرجة الاولى والتنظيم والانتشار في الدرجة الثانية، كون المسؤوليات الملقاة على عاتقها كبيرة اكان من جهة حجم مهمتها الروحية او من جهة دورها المشرقي.

في هذه المناسبة اريد توجيه نداء لكل المسيحيين وبالاخص الموارنة شعبا ووجهاء وقيادات للالتفاف حول البطريرك الجديد لان ذلك عامل رئيس من العوامل الاساسية لنجاحنا جميعا.

من جهة اخرى لا اريد ان انسى توجيه شكر مرة اخرى من عميق قلبي للكاردينال صفير على كل شيء عمل عليه خلال 25 سنة حتى استطاع ايصال السفينة في انواء المرحلة الماضية واجوائها المشحونة والصعبة والخطرة، استطاع ان يوصلها بأفضل ما يكون الى شاطئ الامان الحالي، حيث سيتسلم الدفة قبطان آخر نعتمد كثيرا على قدرته على اكمال المسيرة بأفضل ما يكون.

اما بالنسبة لما يحكى عن لم الشمل المسيحي، فانا متفائل لهذه الجهة اذا الله اراد. واطلب من الجميع ان يصلوا من اجل ان يوفق الله بطركنا الجديد في مهامه الكبيرة والصعبة في هذه الصروف الصعبة”.