Charles El Achi: Planetary scientist

   لبناني يوصل Curiosty  الى سطح المريخ

رغم كل الصعوبات التي تعصف بهذا الوطن الصغير التي لا تتعدى مساحته بضع الكيلومترات فهو يستطيع أن يصل في كل مرة إلى العالم أجمع حيث يكون عضوا فعالا في انجازات غير عادية.

شارل العشي، عالم فضاء لبناني – أميركي، يشغل منصب مدير “مختبر الدفع النفاث” المسؤول عن تطوير تقنيات الاندفاع في الفضاء الخارجي للمركبات الفضائية في وكالة الفضاء الاميركية “ناسا”، ونائب رئيس معهد كاليفورنيا التكنولوجي، وهو بروفيسور الهندسة الكهربائية وعلوم الفلك فيها.

العشي حمل اسم لبنان عاليا، حيث أعلنت فرق وكالة الفضاء الاميركية “ناسا” في باسادينا في كاليفورنيا الواقعة غرب الولايات المتحدة ان الروبوت كوريوسيتي حط بنجاح على سطح كوكب المريخ بعيد الساعة 05،31 بتوقيت غرينيش يوم الاثنين على سطح الكوكب الاحمر.

كل الذين اشرفوا على المهمة عبّروا عن فرحتهم الكبيرة عند لحظة الاعلان عن هبوط الروبوت في ختام عملية النزول الدقيقة كثيرا ومدتها 7 دقائق والتي جرت وفق الخطة الموضوعة.

وكانت مهمة متابعة الرحلة أَعلنت قبيل الساعة 05،30 بتوقيت غرينتش انها تلقت مؤشر اول من الروبوت قبيل دخوله الغلاف الجوي للكوكب الاحمر قبل ان تؤكد انه تمكن من فتح مظلته بنجاح، وقد ارسل الروبوت صورة اولى واضحة جدا لظله على ارض المريخ قبيل هبوطه.

تجدر الاشارة الى أن ميزانية مهمة كوريوسيتي بتبلغ 2،5 مليار دولار وستستمر سنتين ومن شأنها أن تبحث من بين امور عديدة عن احتمال ان يكون المريخ احتضن شكلا من اشكال الحياة في الماضي.

سيرة العشي الذاتية:

ولد في 18 نيسان 1947 في بلدة “رياق” بالبقاع.

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية في لبنان ذهب لدراسة الفيزياء في جامعة غرونوبل في فرنسا، وحصل في وقت لاحق على درجة الماجستير والدكتوراه في العلوم الكهربائية من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

انضم إلى مختبر الدفع النفاث بدوام جزئي عندما كان لا يزال طالبا وبعد تخرجه شغل منصبه بدوام كامل.

شغل عدة مناصب في “سانا” فكان المسؤول العام في عدة برامج أبحاث وتطوير مشاريع فضائية والمسؤول عن رحلات عدة للمكوك الفضائي (1981 ـ 1984 ـ 1994)، ومعاونا مسؤولا في برنامج المركبة “ماجلان” وهو قائد فريق تجارب مشروع “تيتان” ومعاون المسؤول عن مشروع “روزيتا” الفضائي.

له دراسات فاق عددها 230 تتعلق بالفضاء واستكشافات الأرض ومراقبتها من الفضاء الخارجي، والمايكروويف، ونظرية الكهرباء الممغنطة.

لعب دورا مميزا وبارزا خلال سنواته الثلاثين في مختبر الدفع النفاث في تطوير الرادار الفضائي، ما سمح بإطلاق مركبات ماسحة متطورة وتلقى عدة أوسمة دولية عن إنجازاته.

وكان خلال التسعينات المسؤول عن تعريف وتطوير مركبات الفضاء الخارجي ومهمات محددة لاستكشاف النظام الشمسي، والمراقبة الفضائية والفيزياء النجمية. وفي أواخر التسعينات شارك في العديد من اللجان التي طورت خطط عمل “الناسا” لاستكشاف الأنظمة الشمسية المجاورة 1995 والمريخ 1998.

عين في كانون الثاني 2001 مديرا لمختبر الدفع النفاث ونائب رئيس “كالتك”.

تلقى عدد لا يحصى من الجوائز، ففي عام 2006 حصل على وسام الارز الوطني من رتبة “ضابط” من قبل وطنه لبنان.

في العام الماضي، حصل على وسام James E Hill وهو اعلى وسام يمنح من قبل مؤسسة الفضاء، والتي تهدف إلى شرح اهمية استكشاف الفضاء الخارجي لتحسين الحياة على الأرض.

Charles Elachi: Planetary scientist

Charles Elachi is the director of NASA’s Jet Propulsion Laboratory, where he oversees space exploration programs such as the Mars Rovers.

Why you should listen to him:

Charles Elachi is the director of NASA’s Jet Propulsion Lab at Caltech. He leads JPL’s efforts to build robots that explore space — including the surprisingly long-lived Mars Rovers. In the wake of the Rovers’ success (and even fame), it’s worth remembering that they grew out of some troubled earlier attempts to reach Mars. Elachi’s careful management of the Rover program, wrote the US News and World Report, was a key piece of its success. And Elachi gives equal credit to some extraordinary luck.

As JPL’s director for space and Earth science programs from 1982 to 2000, and then its head since then, he’s led the development of many new instruments and programs for observing Earth and exploring the planets. It’s in part thanks to him that, as of May 2008, we have 17 different robots exploring space. His own academic specialty is active microwave remote sensing and electromagnetic theory.