مؤكدا وقوفه وراء سليمان والحريري لمنع انزلاق لبنان نحو الشلل جعجع: حكومة لبنان وحدها تحمي شعبه وقادة الفريق الآخر مدعوون الى وضع إمكاناتهم العسكرية بتصرّف الدولة اللبنانية

شاهد كلمة الدكتور جعجع: 
استمع الى كلمة الدكتور جعجع

أكد رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع أننا قوم لا يقتل لهم شهيد مرتين مرة بالإغتيال ومرة بالنكران. وفي اشارة الى سياسة مد اليد التي تعتمدها قوى “14 آذار”، قال: “إذا رأيت الأرز يمد يده، فلا تظنن أن الأرز يساوم”، مشدداً على أن ثورة الأرز مستمرة من أجل لبنان قوي ساطع نهائي. واضاف: “ها هي هنا، الهيئة الوطنية العليا الحقيقية، للشراكة، والوحدة الوطنية الفعلية في لبنان”.

واكد جعجع في الكلمة التي القها في الذكرى الخامسة لـ 14 شباط ان منطق الدولة وحده هو المقاومة الفعلية وحكومة لبنان وحدها هي التي تحمي لبنان وشعبه. ودعا الى عدم جر اللبنانيين، الى أتون من الحديد والنار، دفاعا عن ملف اقليمي من هنا، أو نووي من هناك. ولفت الى أن بقاء أي سلاح، خارج مؤسسات الدولة اللبنانية، بات يشكل عبئا، لا قدرة للبنان واللبنانيين على تحمله، وهو ما قد يستجلب، إعتداءات خارجية، واستدراجا للبنان.

ووجه جعجع دعوة الى قادة الفريق الآخر لإتخاذ قرار وطني شجاع، يقضي، بالموافقة، على وضع إمكاناتهم العسكرية، بتصرف الدولة اللبنانية، وقرار السلم والحرب، في مجلس الوزراء من دون سواه. وحض على الإلتصاق أكثر فأكثر بالمجموعة العربية الكبرى، وبالتمسك الثابت بالقرارات الدولية، من الـ 425 و1559 إلى 1680 و 1701.

وجزم جعجع أن لا مساومة على المحكمة، مؤكداً عدم السكوت على أي محاولة لقتلها واغتيالها. وفي ما يتعلق بالحكومة، قال جعجع: “أردناها حكومة وفاق وطني، للعبور الى الوحدة والدولة والنهوض بالبلاد والعباد والإهتمام بالاقتصاد ولقمة العيش… راهنّا عليها، ولم نزل، لكننا لن نقبل، بأن يحاول البعض، إفشال هذا الرهان”. واكد جعجع السير وراء رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة سعد الحريري، لعدم ترك لبنان، ينزلق إلى الشلل، والموت البطيء. وختم بالقول: “خمس سنوات من التضحيات، وموعدنا مع الحرية لم يتغير، ولن يتغير، ولو اقتضى العمر كله، لأن “جنة في الذل لا نرضى بها وجهنم في العز أفخر موطن”.

النص الكامل لكلمة الدكتور سمير جعجع:

Continue reading

Advertisements