إلى متى مسلسل التلفيق والتزويروالفبركة وتشويه الحقائق في بعض الوسائل الاعلامية


بيان صادر عن الياس بجاني يتناول زيارة غبطة البطريرك الراعي لكندا وصبيانية مطابخ أخبار ووسائل إعلام لبنانية تعمل بخدمة مخططات ومشاريع جماعات محور الشر

المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

مؤسف أن بعض وسائل الأعلام التي هي بالاسم فقط لبنانية والتي لا تمت للبنان واللبنانيين الأحرار والسياديين والبشيريين بصلة وخصوصاً الألكترونية منها هي غريبة ومغربة عن الحقيقة والكرامة والواقع وتعادي عن جهل وقلة إيمان واسخريوتية كل ما هو لبناني وحق وعدل، كما أنها مأجورة ولا تجيد غير تلفيق الأخبار والتنفيذ الأعمى والغنمي لكل ما يمليه عليها من فرمانات مرتزقة محور الشر الإيراني والسوري في لبنان الذين يديرون مطبخ إخباري رئيسي هدفه ضرب كل ما هو لبناني وزرع أجواء الفوضى والإرهاب وتشويه الحقائق والتسويق لمشروع ولاية الفقيه.

هذا المطبخ العكاظي ومنذ فترة يأخذ مقالاتنا وبياناتنا المتعلقة بموقفنا من زيارة غبطة سيدنا البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى كندا وينشر مقاطع منها على مواقعه الالكترونية وينسبها تارة لحزب القوات اللبنانية، وتارة أخرى لتيار المستقبل و14 آذار، ودائماً دون أن يذكرنا لا من قريب أو بعيد.

ولأننا أصحاب قضية مقدسة وليس من شيمنا ولا من ثقافتنا الإيمانية والوجدانية التلهي بالصغائر وبصبيانية الصغار لا نريد الدخول في متاهات وسجالات لا فائدة منها مع هذه الجماعات الرخيصة من المرتزقة والقداحين والمداحين بالأجرة الذين لا ذمة ولا ضمير ولا وجدان ولا كرامة عندهم.

من هنا نقول لكل من يعنيهم الأمر إن المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية، هي مؤسسة اغترابية وليس فقط لا تنتمي لأي حزب سياسي في لبنان، بل انه ليس هناك أي علاقة أو تواصل أو تنسيق بأي شكل من الأشكال ولا على أي مستوى لا داخل لبنان ولا في كندا بينها وبين أي من الأحزاب أو التجمعات السياسية اللبنانية، إلا أنها بالتأكيد تتبنى أسس ثورة الأرز وثقافة الشهيد بشير الجميل المتعلقة بلبنان الحر والسيد والمستقل وكرامة الإنسان اللبناني.

نؤكد لأهلنا في لبنان وكندا أن الحملة الإعلامية الحضارية والسلمية التي نقوم بها منذ الشهرين تقريباً تحت سقف القوانين الكندية المرعية الشأن على خلفية مواقف غبطة البطريرك الراعي السياسية المعادية لكل ما نؤمن به لبنانياً ومارونياً وسياسياً تخصنا وحدنا ولا ننسق أو نتعاون أو حتى نتواصل بشأنها مع أي حزب لبناني لا في كندا ولا في لبنان ونقطة على السطر ومن عنده أذان سامعة فليسمع ويتعظ.

عن المنسقية/الياس بجاني/معلق سياسي وناشط لبناني اغترابي

البريد الألكتروني Phoenicia@hotmail.com

الموقع الألكتروني http://www.10452lccc.com

*تورنتو/كندا في 02 أيار/2012

هذا وتعرض شهادتنا المقال المفبرك في الوسيلة الاعلامية ومن ثم المقالات والبيانات الاصلية الصادرة عن السيد الياس بجاني وليس عن القوات اللبنانية او تيار المستقبل في كندا.

المقال المفبرك

       http://www.tayyar.org/Tayyar/News/PoliticalNews/ar-LB/raii-hh-5722.htm     

مقالات الياس البجاني الاصلية التي اقتطعت منها المقاطع في المقال المفبرك وهي ليست صادرة عن القوات اللبنانية او تيار المستقبل

البطريرك الراعي في كندا: قاطعوه فهو لا يشبهنا/الياس بجاني/30 نيسان/12

http://www.10452lccc.com/elias%20arabic11/elias.raeicanada30.4.12.htm

البيان الصادر عن الياس البجاني بشأن مقابلته مع وزير خارجية كندا السيد جون بيرد

http://www.10452lccc.com/elias%20arabic11/elias.bayan30.4.12.htm                                   

1 thought on “إلى متى مسلسل التلفيق والتزويروالفبركة وتشويه الحقائق في بعض الوسائل الاعلامية

  1. يمكنكم أن تتصلوا ب غوغول وتشرحوا له الفكرة، ويمكن أن يحجب مواقع هؤلاء المزورين.
    وبالتوفيق.

    Like

Comments are closed.