أبو روي: ستبقى حاضراً في الذاكرة

أبو روي أبى الرحيل إلاّ في يوم استشهاد البشير

من – المسيرة

في 14 ايلول 2016 رحل ابو روي فوزي محفوظ كأنّه كان على موعد دائم مع بشير الجميل.

رافقه في تأسيس “القوات اللبنانية” وشاء القدر أن يكون يوم رحيله الى العالم الآخر في 14 ايلول في اليوم نفسه الذي رحل فيه بشير.

ابو روي كان مقاوماً منذ اليوم الاول الذي نادته فيه المقاومة اللبنانية حتى قبل ان تبدأ الحرب في 13 نيسان وبقي مقاوماً حتى اليوم الاخير في حياته ورفيق نضال دائم لا ينتهي.

“أبو روي”… كان يكفي ان تذكر هذا الإسم فقط ليعرف الجميع عمّن تتحدّث. ابو روي كان مثالاً في التضحية والوفاء وسيبقى المثال.

هذه المقابلة معه نُشرت في “المسيرة” في 14 ايلول 2015 في العدد الخاص بالرئيس الشيخ بشير الجميل. ونعيد نشرها وفاءً لذكراه.

إقرأ المزيد

Advertisements

إن ننسى لن ننسى

الدكتور شارل مالك

إن ننسى لا ننسى، السنوات الثلاث الرهيبة الماضية، سنوات العدوان ومع ذلك سنوات
الصد، سنوات الألام ومع ذلك سنوات المجد، سنوات التخريب والبناء ومع ذلك سنوات الصمود والتحدي، سنوات الشر من الداخل وسنوات الشر من الخارج، ومع ذلك سنوات البطولة والغلبة.

إن ننسى أيها السادة لا ننسى، الخمسة ألف من خيرة شبابنا وشاباتنا الذين إستشهدو كي نبقى نحن، أن ننساهم هي الخطيئة المميتة، أن ننساهم يعني نسياننا لأعظم بطولةٍ قد تكون حصلت في تاريخ لبنان، والذي ينسى بطولةٍ كهذه البطولة، يستحق هو ذاته النسيان.

إن ننسى لا ننسى، القضية العظمى التي استشهدوا في سبيلها.
أؤكد لكم أنه، لاتوجد اليوم قضيةٌ في العالم أعظم وأقدس من قضية لبنان.

إقرأ المزيد

“حزب الله” والموارنة

iran-and-syria

andrew-habib

أندرو حبيب- باحث

أندرو حبيب

7 أيلول 2016

بين “نواة #حزب_الله” القيادية الأساسية، أو “مجتمعه النقيض” (استلهامًا لقراءة وضاح شرارة)، المحصّن خلف حدود الدوائر الأمنية والعسكرية والاجتماعية والإدراية المحيطة به، وبين البيئة اللبنانية والاجتماع اللبناني، علاقة تمرّ عبر الدوائر الخارجية التي تستر النواة، وتحكُمها (أي تحكم العلاقة) في حال البون المفترض بين الطرح الظاهر وبين العقيدة النواتية عند الولوج إلى السياسة اليومية، “أحكام الضرورة”. وخطوات الحزب تجاه الموارنة، أو قُل “بعض الموارنة”، ذات الظاهر المطَمْئن والإيجابي أحيانًا، أوّل ما تُرَدّ إليه هو خانة المصلحة السياسية، كي لا يُقال إلى خانة التقيّة السياسية، إنْ كنّا سنأخذ بما قاله الحزب عن نفسه، وبما صرّح به قادته ومسؤولوه في زمنٍ مضى. وللكلام الذي مضى، مصداقية اللحظة ومصداقية ما بعدها، بمعنى أنّه تعبير حقيقي عن هذه “الظاهرة التاريخية” المسمّاة “حزب الله”، وهو الصادر في فترات حربٍ وتعبئة، عن “مجتمع قائم على الحرب والتعبئة” وعلى لسان قادة عقائديين مؤمنين بمشروعهم إلى ما بعد حدود الإيمان، وعن جماعة عملت على “استيلاد أمّتها” بشكل واعٍ ومُخطط له.

وهذا الكلام اليوم، ليس فِعلَ تذكّرٍ ولا نكءًا لجراح، بل هو غربلةٌ لرمادٍ يطوف على السطح، قد يكون الجمرُ كامنًا تحته، وقد لا يكون. ولا شكّ أن إشكاليات أراضي البطريركية المارونية في لاسا، وتعطيل “حزب الله” العملي لانتخابات رئاسة الجمهورية، هي من الظواهر المرتبطة بالمسألة، لكنها ليست الدافع وراء كتابة هذه الأسطر.

إن الالتباس الذي ساد ويسود العلاقة بين “حزب الله” والموارنة – أو قُل بين الطرح “الحزب اللّهي” المتكامل الأصيل وبين الطرح الماروني التاريخي والسياسي الأصيل – هو التباس متجذّر يتعلّق بمسائل ثلاث وثيقة الارتباط بعضها ببعض: الكيانية اللبنانية وعلاقة “حزب الله” بِـ “لبنان الموارنة” (أي لبنان كما يراه الموارنة) وبالتأريخ الماروني للبنان؛ المشروع الإسلامي الذي حمله ويحمله “حزب الله”؛ و”المحرومية” الشيعية كأداة لإحياء الثورة المستمرّة – رغم السلطان السياسي والسطوة العسكرية اللذين أمسيا بيد الحزب وبيئته – وكخطاب رُفع بوجه “الطائفة-الطبقة” المارونية و”كومبرادوريّتها”.

نظرة مستمرة

إقرأ المزيد

Beirut Al Yawm – 03/09/2016 – ابراهيم الصقر

 

MTVLebanonNews   

  MTVLebanonNews

مبــارك الذي أتى بأســـم الشعـــب

bachir7

بقلم ادمــون الشديـاق

شهادتنا

 في ذكرى انتخاب الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميل رئيسا للجمهورية اللبنانية.

  دخول هيكل رهبة الكلام عن البشير، فكأنك تخال العليقة مشتعلة أو كأنك تحاول قياس الخيال فمن أين لقلم وورقة أن يجسدا الحلم الذى ضجّ في ضمائرنا، وجذوة الحماس التي استعرت في شراييننا، وروح المقاومة الطاهرة التي تغلغلت بين ضلوعنا، وبرعم السياسة القومية الذى نبت في ارض لبناننا التي قحلت لزمان طويل قبل بشير الجميل.

 نحن الآن ، نشعر اكثر من أي وقت مضى بالفراغ الذي تركه بشير في حياة كل واحد منّا، واكثر من ذلك بالفراغ الذي تركه على صعيد الوطن ككل. ونشعر أيضاً أكثر من أي وقت مضى بأهمية ما كان يقوله ويحلم به ويحاول تحقيقه بشير الجميل. لقد أراد وطنا بحجم الحلم فجعل الحلم جدول أعمال ومخططات للتنفيذ، وإنجازات.

 اعظم إنجازات بشير الجميل انه أرانا الطريق التي عبّدها بالدم آلاف الشهداء من قبلنا، وعلّمنا كيف نرفع رؤوسنا ونتطلع الى القضية كمنارة لئلا نضيع في متاهات هذا الشرق المظلمة التي تعبق منها رائحة نتانة كل سياسة في العالم. واعظم من هذا كله انه لقحّنا ضد كل الأمراض التي تنبعث من تلك النتانة، لقحّنا بأقواله، بأعماله وبأعظم ترياق، استشهاده. لقحّنا ضد الاستزلام إلا لقضيتنا ووطننا، لقحّنا ضد الاستعباد والانبطاح وتقبيل أحذية المستعمرين، لقحّنا ضد القبول بالوطن المزرعة والرئيس الذي لا يعّبر عن إرادة الشعب، والشعب وحده.

إقرأ المزيد

نظرة في حقيقة الهوية والتراث السرياني

Tele Lumiere – Noursat  برنامج عالموعد مع جورج معلولي 18-7-2016 – يقدم الباحثة ليلى لطي على قناة تيلي لوميير

القاع على درب البطولة والشهادة قوافل…قوافل

KAA

تتقدم شهادتنا من أهل الشهداء فيصل عاد، جوزيف لبوس، ماجد وهبي، بولس الاحمر وجورج فارس .بأحر التعازي وتطلب من الرب يسوع أن يلهمهم الصبر والسلوان طالبين من الله أن يتغمد الشهيدين بواسع رحمته

ادارة وفريق عمل شهادتنا يطلب لأهل بلدة القاع عموماً المفجوعين بفقدان شهدائهم العزاء والرجاء، بإلهام وقوة قلب العذراء مريم أم الخليقة ومعزية الحزانى، ويطلب لنفس الشهداء الراحة الأبدية في جنة الخلود إلى جوار القديسين والبررة، ويسأل من الله القادر على كل شيء لذويهم الصبر والسلوان ، متمنين أن تكون خاتمة الأحزان.

ولنتذكر دائماً أن

الأبطال عندما يغيبون وكلما ابتعدوا عنا نحو شمس الحق، كلما تعاظم ظلهم فطوانا واكتنفنا.

هم كأشعة الشمس، أشعة أثيرية لا تُلمس، ولكن بدونها الحياة بلا حرارة، بلا ضؤ، وبلا أمل.

فريق عمل شهادتنا